المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

"لن ندفع رسوم فسادكم" اعتصام أمام الأردنية وحرمان لطلبة الطب من امتحان

فاتن أبوعيشة

نشرت قمصان بيضاء على حبل أمام الجامعة الأردنية وشعارات حملت بأيدي الطلبة تحمل شعارات "وتقليش بدك كاش بدنا تعليم ببلاش" و"معتصمين باستمرار حتى اسقاط القرار" رفع النسبة المئوية للرسوم الجامعية" و" يا دكتور وقف جنبي.. والله حقك هو حقي".. أمام الجامعة الأردنية للمطالبة بإسقاط قرار رفع رسوم الساعات للدراسات العليا والموازي لطلبة البكالوريوس بنسب كبيرة تتراوح بين الـ 100% - 200%. "ذبحتونا" الحملة الوطنية من أجل حقوق الطلبة نظمت الوقفة بمشاركة طلبة الجامعة الأردنية وطلبة من جامعات أخرى، هاتفين " مين قال الطالب مات.. هيو بيهتف بالساحات... والأسعار والحريات مطالبنا في الجامعات". ونقلت مواقع الكترونية ردود فعل الطلبة، طالب الدكتوراة رأفت يعاني الويل كما يصف نفسه وهو يدفع 100 دينار و1000 للفصل فهو يعمل بجانب دراسته ويعيل اسرته، يقول: "لا مبالاة بالقرار ولا بنا كطلاب وكيف نجمع النقود كي ندرس، التعليم أصبح تجارة في الأردن والأنانية بلغت ذروتها". أما الطالب محمد فقد أتى من جامعة التكنو لانه يعتبر أن قرار الجامعة الأردنية هو فاتحة لباقي الجامعات والدور سيلحقه، إنهم يرتكزون على الخلل المادي فيقرروا تسديده من جيوب الطلاب بدلا من دعم الحكومة هي حكومية وليست خاصة، ولكن الاثنتين صاروا يعتمدوا على جيوب الطالب هل يُعقل أن تصبح ساعة الجامعة للهندسة في الجامعات الخاصة اقل الجامعة الحكومية؟؟. أما الطالبة آلاء فرفضت القرار بشكل قاطع بقولها ارتفع الموازي من 100-140 %، تم صدوره الفصل الماضي وتراجعت عنه بتعهد لعدم رفعه مرة اخرى ولكنها عادت وهذا نوع من انواع الظلم للطلاب رفع الأسعار بنسبة خرافية وعلى حساب الطالب. وحجة الجامعة عزته إلى العجز المالي، مضيفة الطالبة آلاء: " العجز جاء بسبب سياسات فاسدة من أحد أشكالها استثمار أموال الجامعة في البورصة من دون أن يكون هناك مكتب استثمارات بالجامعة". وأوضح اتحاد الطلبة انهم سيصعدون وسائل الاحتجاج ضمن سقف الدستور والسلالم التي وضعوها على باب الجامعة معناها انه لا يصعدها إلا الذي معه المال.

اعتصام لطلبة الطب في الأردنية

عشرات من طلبة الطب البشري في الجامعة الأردنية اعتصموا أمام مبنى الكلية احتجاجاً على فصل 45 طالباً بشكل تعسفي من أحد الموادر التي تدرس في الكلية. يأتي ذلك بعد حرمان الجامعة 45 طالباً بشكل غير قانوني من مادة "الجهاز البولي والتناسلي" ومنعهم من دخول الامتحان النهائي للمادة، بحجة الغياب على عكس الواقع وفق رواية الطلبة. وقد ناشد الطلبة ضرورة إيجاد حل للمشكلة قبل تفاقمها داعين إلى إنصاف الطلبة وتطبيق القانون الصحيح وإعطائهم حقهم.

التصنيف: بورتريه، قصة إخبارية

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات