المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

سارة العرموطي ابنة الأربعة عشر ربيعاً تحجز مكاناً على منصات تتويج بطولة النجوم للفروسية

دينا أبوعديلة - صحافيون

 

حجزت سارة العرموطي ابنة الأربعة عشر ربيعاً مكاناً على منصات تتويج بطولة النجوم الفروسية الدولية التي نظمها نادي الجواد العربي على مدار ثلاثة أيام واختتمت يوم الإثنين.

 

واستحقت العرموطي التكريم من اللجنة المنظمة مرتين، حيث نافست على فئتي القفز عن مئة وعشرين متر وعن فئة مئة وثلاثين متر، على جوادين في كلا المنافستين، فيما افتتحت منافساتها في اليوم الثاني من أيام البطولة بالمشاركة في فئة المئة متر لكن من دون أن يدرج المنظمون اسمها على قائمة المنافسات الرسمية نظراً لمشاركتها بالفئتين الأعلى.

وتمكنت سارة من إنهاء جولة المئة متر من دون أن تسجل أي أخطاء، الأمر الذي تغير في الجولتين الثانية والثالثة حيث واجهت بعض الصعوبات، إلا أنها تمكنت من المنافسة وأثبتت وجودها إلى جانب أبرز الفرسان الأردنيين عن فئة المئة والعشرين متر بعد أن حلت في المركز الرابع. كما أثبتت حضورها على منصة فئة المئة وثلاثين متر بجانب الفارسين الأولمبيين هاني بشارات ونصوح الكيالي ووقفت على منصة واحدة  مع مدربها العراقي وليد الراشد غير أنها تتقدمه حيث حلت في المركز الثالث.

وتشكل هذه البطولة استعداداً جيداً للفرسان الأردنيين قبل دخول البطولة الدولية للفروسية التي تؤهل للمشاركة في كأس العالم مما يجعل مستوى المنافسة أكبر والمشاركة أوسع بوجود ما لا يقل عن ثمانين فارساً من مختلف الدول.

وتكشف سارة أن حالة من التوتر عادة ما تسيطر عليها قبل دخول ميدان الفروسية، ولكنها تعتبر ذلك توتراً إيجابياً لأنه يسهم في تحقيقها التقدم.

وحول تعثرها في أول جولة لها في منافسات فئة المئة وثلاثين متر، تقول سارة أنها تعثرت في أول جولة على ظهر الجواد الأول، ولكنها تداركت ذلك في الجولة الثانية، وهنا تكمن أهمية المشاركة بجوادين حيث تحسب النقاط  على المجموع.

وتلقى سارة تشجيعاً كبيراً من عائلاتها وإن لم يمارس جميع افراد العائلة ركوب الخيل، ويقول حسن العرموطي والد سارة أن ابنته كانت سبباً في إقباله على ركوب الخيل حيث يحرص على مرافقتها وتشجيعها.

ولا ينكر الأب خوفه على ابنته في كل مرة تمتطي فيها صهوة جواد، ولكنه يؤكد أن الجياد التي تملكها العائلة تتمتع بخبرة كبيرة، إضافة إلى ثقته بابنته التي أثبتت وجودها رغم صغر سنها.

بدوره أشاد هاني بشارات الفارس الأولمبي ورئيس اللجنة المنظمة للبطولة بالأداء الذي قدمته العرموطي خلال المنافسات، مشيراً إلى أن ذلك لم يأتِ من فراغ، بل هو ثمرة عمل متواصل وجهد كبير بذلته العرموطي مع دعم والدها.

ويؤكد بشارات أن الفروسية النسوية في الأردن تتمتع بميزة دون نظيراتها في الدول العربية منذ أن كانت الأميرة هيا بنت الحسين أول فارسة وفتحت الباب لمشاركة الفتاة الأردنية في البطولات المحلية والدولية.

الأداء الذي قدمته سارة خلال البطولة منحها ثقة أكبر لتكون منافسة جيدة خلال مشاركتها في البطولة الدولية المقبلة. 

 

التصنيف: الرياضة والشباب

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات