المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

مخلفات الفوسفات تؤرق سكان الرصيفة رغم الوعود الرسمية بحلها

30-10-2014

أحمد شاهين - صحافيون

تعتبر مخلفات الفوسفات من المشكلات البيئية التي تؤرق سكان مدينة الرصيفة، نتيجة رفض شركة مناجم الفوسفات إزالة تلك المخلفات على الرغم من انتهاء أعمال الشركة قبل ما يقارب 25 عاماً،

ويتساءل المواطنون عن سر عدم قدرة الحكومات على إلزام شركة الفوسفات بإزالة مخلفات عمليات التعدين من تلال رمال، ومكائن ومحامص وخطوط غسيل للأتربة وسواها، والتي ما تزال شاهدة عيان يمر بها كل عابر طريق على اوتستراد عمان الزرقاء، أو في شوارع الرصيفة، التي تحولت برمتها إلى بؤرة تلوث بيئي ساخن.

وخلفت عمليات التنقيب عن الفوسفات التي بدأت مع اكتشاف هذا المعدن في ثلاثينيات القرن الماضي تلالا عالية من الرمال التي تم استخراج مادة الفوسفات منها لتبقى على جوانب الطرق تبث من رمالها الدقيقة المشبعة بالمعادن والمواد المشعة الضارة ومخلفات الفوسفات في الهواء والتي يتسبب تطايرها بتلويث مياه الشرب في خزانات القاطنين قرب تلك التلال خاصة جنوب الرصيفة مما يتسبب بالعديد من أمراض الجهاز التنفسي والكلى والعيون بحسب ما اكده عدد من الخبراء في هذا المجال.

واتهم العديد من المواطنين في مدينة الرصيفة الجهات الرسمية بالتلكؤ وعدم الجدية في معالجة مشكلة مخلفات الفوسفات التي تتسبب بمعاناة ما يزيد عن ستمائة ألف مواطن في المدينة نتيجة تراكم خمسة ملايين طن من مخلفات الفوسفات التي تشكل تلالا هائلة مجاورة لمنازل المواطنين في المدينة رغم كل الوعود والتعهدات من قبل المسئولين بحل هذه المعضلة.

ورغم تعهد العديد من الجهات الرسمية خلال زياراتها الى الرصيفة بوضع لحل لهذه المشكلة لمعالجة ملف الفوسفات الى ان المواطنين يؤكدون عدم تلمس أي تغيير في مشكلة مخلفات الفوسفات على ارض الواقع.
واشار مواطنون الى تلقيهم عدة وعود وتعهدات لحل الموضوع، ولم ير أي منها النور على أرض الواقع حتى الآن، بعد أن حولت منطقة البساتين في الرصيفة إلى أراض لا تصلح للزراعة حيث اعتبر المواطنون أن على شركة الفوسفات التي ربحت الملايين من فوسفات الرصيفة أن تصلح ما أفسدته في المدينة.

من جهته، أكد رئيس بلدية الرصيفة اسامة حيمور سعي المجلس البلدي الى متابعة ملف مخلفات الفوسفات مع الجهات المعنية مشيرا الى ان قرار رئيس الوزراء بتشكيل لجنة لمتابعة مشكلة تلال الفوسفات، حيث خرجت اللجنة بورقة توصيات تم اعتمادها من رئاسة الوزراء ابرزها امهال شركة الفوسفات لمدة 6 شهور تنتهي بنهاية الشهر الحالي لتقديم دراسة لازالة هذه المخلفات.

 

التصنيف: اخبار, غرفة الاخبار, تقارير

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات