المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

كرة السلة الأردنية:الى ماذا يعزى تراجع الأداء في الاونة الأخيرة

ريم قطامي - صحافيون 

أصاب كرة السلة الأردنية مؤخرا تراجع أدى الى هبوط في نتائج مباريات منتخبنا الوطني دوليا، بالاضافة الى تراجع مستوى الأندية المحلية، مما أدى الى اثارة التساؤلات حول الأسباب المؤدية الى ذلك

لماذا لا يستفيد اليافعون من خبرة المتمرسين

يفيد الرئيس التنفيذي غالب بلعاوي للاتحاد الأردني لكرة السلة بأن من أهم الأسباب التي تعاني منها السلة الأردنية هي عدم وجود عناصر جديدة شابة في تشكيلة المنتخب

يضيف غالب أن الفريق الوطني لم يتغير منذ عشر سنوات، فمتوسط أعمار اللاعبي في المنتخب يبلغ ثلاثين عاما

 

 النتائج الضعيفة لمنتخبنا في كوريا جائت نتيجة اصابة بعض اللاعبين دون توافر بديل من الفريق الرديف ليحل محل المصابين”يقول غالب مشيرا الى التقصير الكامن في عدم اعداد منتخب رديف و في عدم تجهيز عدد من المتميزين الناشئين للانضمام للمنتخب الأمر الذي أدى الى تمثيل الأردن في كوريا بأحد عشر لاعبا فقط

لكن الاتحاد سيعيد تشكيل المنتخب الوطني قريبا حيث سيكون 60% من أفراده عناصر شابة جديجة ومتميزة ،و سيبقي الاتحاد على 40% من اللاعبين القدامى”يضيف غالب

 

 و يؤيد محمد حسونة-23 عام-و الذي يلعب كارتكاز في فريق الأرثوذكسي لكرة السلة هذا التعديل فيقترح أعطاء الجيل الجديد ممن هم فوق الثامنة عشرة فرصة في المشاركة في المنتخب الوطني الأمر الذي”يحضر الجيل الجديد و يساعده على اكتساب الخبرة من اللاعبين القدامى” بحسب قوله

 

مقاعد تكون شبه خالية

عندما كنت أذهب لحضور مبارة نهائية قديما،كان يتوجب علي القدوم قبل الموعد بنصف ساعة على الأقل لكي أجد مقعد فارغ، أما الان فان عدد الحضور في المباريات النهائية قلما يملأ نصف عدد المقاعد” يقول مالك كنعان-22 سنة-الذي يلعب كجناح في فريق الأرثوذكسي لكرة السلة ،واصفا تراجع شعبية كرة السلة بين الناس

 

و يفسر غالب هذا التراجع الى عدة عوامل منها هبوط نتائج المنتخب الوطني الذي ودع دورة الالعاب الآسيوية السابعة عشرة بخسارة فادحة امام منتخب كوريا الجنوبية ، بالاضافة الى النتائج المتواضعة التي تحققها الأندية في البطولات المحلية

 

“غياب الحوافز و السحوبات التي كانت تجرى قديما على تذاكر البطولات المحلية بالاضافة الى توزيع المباريات في شتى محافظات المملكة التي تتطلب مواصلات ليست بالرخيصة” يقول غالب واصفا  اثارضعف الاستراتيجيات التسويقية و  سوء التوزيع الجغرافي لمباريات الدوري المحلي في تراجع جماهيرية هذه الرياضة

 

و بالرغم من العقبات الى أن الروح الرياضية العالية لللاعبين تدفعهم للأمام

في النهاية قوة التحمل و التكتيك هما سر اللاعب المتميز”يقول محمد مبتسما و يصوب الكرة نحو الهدف

 

التصنيف: الرياضة والشباب

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات