المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

في تصريح خاص بـ "صحافيون"، محمد اللحام: الحوسبة خفضت التكاليف السنوية للشامل

عمان – رزان الصالحي

تنتهي فترة استلام نماذج الاعتراض على نتائج امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة (الشامل) للدورة الشتوية 2014 اليوم الخميس 30 كانون الثاني 2014.

وقال مدير وحدة التقييم والامتحانات العامة بجامعة البلقاء التطبيقية، محمد اللحام "أن حوسبة الورقة الأولى خفضت تكاليف إجراء الامتحانات إلى الثلث تقريباً، وزادت من فاعليته وحدت من عمليات الغش بشكل كبير". منوها أن التجربة أثبتت نجاحها وفاعليتها، حيث كانت نسبة النجاح في الورقة الأولى ما يقارب 78%. وبلغت نسبة النجاح العامة في الأوراق الثلاثة (45.57 % ) حيث اجتاز (3584) طالبا وطالبة من أصل (7865) تقدموا للامتحان.

وأضاف اللحام، أن وحدة التقييم والامتحانات العامة التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية حرصت على دراسة ملاحظات الكليات الخاصة والعامة والعسكرية، فيما يخص آلية عقد الامتحان والإجراءات المتبعة، كنوع من التغذية الراجعة والمستقاة ممن هم على احتكاك دائم ومباشر في الميدان مع الطلبة والمدرسين والمراقبين.

وبيّن اللحام، أن أبرز الانجازات لهذه الدورة هو عقد الامتحان حاسوبياً ولأول مرة في تاريخه، حيث تم بجهود مشتركة من وحدة التقييم والامتحانات العامة ومركز الحاسوب وكليات الجامعة والكليات الخاصة. وعقد الامتحان حاسوبياً في ورقة واحدة، وهي الورقة الأولى، تمهيداً لحوسبة الورقتين الثانية والثالثة.

وأوضح اللحام، أن التسجيل للاعتراض على نتائج الامتحان سيتم الكترونيا على موقع وحدة التقييم والامتحانات التابعة لجامعة البلقاء التطبيقية على العنوان الالكتروني  (http://shamel.bau.edu.jo).

وتميزت هذه الدورة باعتماد أساليب جديدة في عقد الامتحان باستخدام النماذج المختلفة للتخصص الواحد، وتطوير عملية تسجيل الطلبة الكترونيا من خلال موقع وحدة التقييم والامتحانات العامة، وتطوير الانظمة الخاصة بقراءة تصحيح ورصد علامات الطلبة المتقدمين. وتحميل كافة الخطط الدراسية المعتمدة لكافة تخصصات امتحان الشهادة الجامعية المتوسطة والمعتمدة من قبل الجامعة على الموقع الإلكتروني، بالإضافة إلى العديد من أسئلة السنوات السابقة، والاعلانات والأخبار المتعلقة بالامتحان.

التصنيف: بورتريه، قصة إخبارية, اخبار

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات