المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

منازلنا في منتصف القرن

أحمد عمرو

لا يزال الكثيرون  يحلمون بمنازل اليوم. ولايزال اخرون يجهزون بيوتهم بكل جديد. لكن هل فكرنا يوما بمنازل المستقبل؟  كيف سنتحكم  بما في البيوت؟ هل ستكون كلها ك "الريموت كونترول"  ؟ هل سنبقى جالسين وكل ما نريده سيصلنا؟ هل ستنتهي شكاوى النساء من ترتيب المنزل والطبخ والغسيل؟.

  المستقبل يبدأ من اليوم وهو على مرمى حجر كما نشاهد كل يوم تطور كبير فالتقنيات المتسارعة تختصر الزمن بشكل كبير ، والدليل أن الانترنت لم يبدّل فقط تكنولوجيا الاتصالات ولكن بدل سلوكيات البشر، وأحدث انقلابات واسعة على مستوى الأعمال والنشاطات الاقتصادية، كما على مستوى التواصل المجتمعي… ووصل الامر الى المستوى العاطفي  

كيف ستكون بيوتنا في المستقبل  بعد ٣٠ عاما ؟

وضع تقرير جديد أعدته شركة فرنسية شهيرة للخدمات البيئية تصورا رائعا لشكل المنازل في المستقبل عام 2050 حيث أكد ان تلك المنازل لن تكون مزودة بصناديق للقمامة وستتمتع بوجود روبوتات لفرز النفايات وحمامات ذاتية التنظيف.

وجاء في التقرير الذي أعدته شركة فيوليا بعنوان "تخيل 2050"  وفقا لصحيفة ديلي إكسبريس البريطانية ان منازل المستقبل لن تحتاج لوجود أي صناديق للقمامة، فالروبوتات ستقوم بفرز النفايات في المطبخ ثم سرعان ما "تلتهمها" فور فصلها وتصنيفها الى مواد مختلفة.

صور الحياة في منازل المستقبل هذا ما سنعرضه في العدد القادم 

التصنيف: حدث غدا

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات