المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

المخدرات الرقمية


زينب الفقير - صحافيون 

انتشر في الفترة الأخيرة مفهوم المخدرات الرقمية على الإنترنت، حيث تروج العديد من المواقع المختصة لهكذا نوع من المخدرات وتقدمه في البداية مجاناً للزبائن، وبعد ذلك تبيعه عبر الإنترنت.

والمخدرات الرقمية تعتمد في الأساس على تقنية الصوت، وتأخذ شكل  نغمات موسيقية ذات ترددات متسلسة هدفها إحداث تغير في موجات الدماغ أو الحالة الذهنية لدى متلقيها.

ويقوم مبدأ هذه المخدرات على بث ترددات أو ذبذبات معينة في الأذن اليمنى وترددات أقل بالأذن اليسرى؛ ونتيجة هذا الاختلاف في الترددات يحاول الدماغ جاهداً التوحيد بين الترددين، الأمر الذي يجعله في حالة غير مستقرة على مستوى الإشارات الكهربائية.

ويدرس المروجون لهذه المخدرات حالة دماغ الزبون وطبيعة الإشارات الكهربائية التي تصدر عنه بعد الاستماع للموسيقى؛ لتحديد نوع المخدرات الذي يحقق أعلى مستوى من النشوة للفرد.

ومن ناحية تأثيرها، انقسم من جربها بين مؤكد ونافٍ لفاعليتها، إذ قال من نفى تأثيرها إنها مجرد موسيقى مزعجة تسبب الصداع.

وينصح المروجون من خلال مواقعهم المتعاطين أن يستمعوا إلى تلك المقاطع  الموسيقية في جو مناسب، كأن يجلسوا في غرفة مظلمة ويعصبوا أعينهم للحصول على النتيجة المرجوة.

ومن المؤسف أن العديد من مواقع التواصل الاجتماعي بدأت تروج لهذه المخدرات مقابل مبالغ مادية زهيدة، في حين يقدمها موقع يوتيوب مجاناً.

التصنيف: الإعلام اليوم, اخبار

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات