المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

رافت علي والاعتزال التاريخي

زايد أبو سنينة – صحافيون

ودع نجم الوحدات والمنتخب الأردني رأفت علي ملاعب كرة القدم باعتزال تاريخي يحدث لأول مرة في الملاعب الأردنية, حيث شهد ملعب الملك عبدالله مساء السبت آخر ظهور لرأفت علي كلاعب في الملاعب الاردنية في مباراة ودية جمعته مع فريق الرمثا، وسط حضور أكثر من عشرين ألف متفرج غصت بهم جنبات الملعب هتفوا لرأفت علي كثيراً .

وانتهت المباراة الوداعية بفوز الوحدات على الرمثا بهدفين، ولم تكن النتيجة تهم كثيراً بقدر ما كان التركيز على اللاعب المحتفى به، والذي ترك الملعب بنهاية الشوط الأول وسلم شارة قيادة الفريق لعامر ذيب، وقام بعدها بتوديع أفراد الفريقين بحرارة وسط الدموع, ثم صعد إلى المنصة وصافح راعي المباراة وكبار الحضور من مختلف الأندية: الفيصلي والرمثا والجزيرة وذات راس والمنشية، وعدد كبير من رجال الأعمال ومحبي نادي الوحدات الذين قاموا بدورهم بتكريمه بما يتناسب مع ما قدمه طوال أكثر من 20 عاماً .

وشارك في المباراة عدد كبير من نجوم الأندية والنجوم القدامى من مختلف الأندية الأردنية أمثال خالد سليم ويوسف العموري وابراهيم سعدية ووليد قنديل وعثمان برهومة وجهاد عبدالمنعم وجمال محمود وأمجد أبو طعيمة وبدران الشقران وجعفر حماد وخالد سعد وأحمد أبو ناصوح وآخرون .

وكان رأفت علي قد ظهر مع الوحدات لأول مرة عام 1994 وحقق عدداً كبيراً من البطولات في الدوري والكأس والدرع وكأس الكؤوس, كما شارك مع المنتخب الوطني بإحراز الميدالية الذهبية في الدورة العربية في بيروت 1997 , ودورة الحسين 1999, وشارك في تصفيات كأس العالم والبطولات الآسيوية, كما احترف لفترة قصيرة مع نادي الكويت الكويتي 2011.

التصنيف: الرياضة والشباب

أضف تعليقاً

لا توجد تعليقات