المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

بالفيديو والصور: وقفة تضامنية في معهد الإعلام الأردني

صحافيون - أحمد العجلوني وأحمد رجب وبكر عبد الحق

نفذ طلبة معهد الإعلام الأردني الأربعاء وقفة تضامنية على إثر حادث استشهاد الطيار الأردني معاذ الكساسبة.

وشارك بالوقفة التي نفذت في باحة المعهد أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.

ورفع المشاركون الأعلام الأردنية وصور الملك عبد الله الثاني، إلى جانب صور الشهيد الكساسبة.

الصمت المصحوب بالغضب كان غالباً على الجميع، بعضهم ترجمه باليافطات التي حملت عبارات منها: "كلنا معاذ" و"لا للإرهاب" و"بالروح بالدم نفديك يا أردن".

 

وأجمع المشاركون في الوقفة على إعلان الرفض التام لممارسات تنظيم داعش المنافية لتعاليم الدين الإسلامي وسماحته، مؤكدين في الوقت ذاته على الوحدة والتلاحم والالتفاف خلف القيادة الأردنية في حربها على التطرف.

البعض الآخر اهتم برفع الأعلام الأردنية، وبعض ثالث كان يصور ويرسل عبر الهواتف الذكية جوانب من الوقفة ويرسل الصور إلى الأصدقاء.

 

عضو هيئة التدريس الدكتور صخر خصاونة قال : "إن الشهيد كان يدافع عن بلده وعقيدته ودينه"، مستنكراً الطريقة التي جرى بها اغتياله والتي دفعت الجميع للوقوف خلف قيادة الأردن وجيشه وعائلة الشهيد.

واعتبر الدكتور حلمي ساري المحاضر في المعهد أن الحدث أكبر من أن يوصف بالكلام، "ومهما قلنا تبقى الكلمات من ثلج والمشاعر من نار"، وأضاف: "إن ما جرى يخزى له أي كائن على وجه الأرض والرد الوحيد هو الاستمرار بالعمل"، مشدداً على ضرورة التمسك بالعلم والهوية في سبيل مواجهة التطرف.

وختم المشاركون وقفتهم بالدعاء للشهيد الكساسبة بالمغفرة والرحمة وأداء صلاة الغائب عليه.

 

 

التصنيف: عيشوا معنا, بورتريه، قصة إخبارية, اخبار

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات