المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

إكتشاف علمي هام يحققه علماء جامعة كاليفورنيا

صحافيون  - أميره مبارك 

تمكن عدد من العلماء في جامعة كاليفورنيا أيرفين بالولايات المتحدة الأمريكية من تحقيق تطور علمي جذري جعل بالإمكان إعادة بيضة الدجاجة المسلوقة إلى وضعها الطبيعي قبل عملية السلق.

ويأتي هذا الانجاز الذي حققته الجامعة الامريكية في الوقت الذي ما زال فيه البحث العلمي لا يحتل مراكز متقدمة في معظم الجامعات العربية.
والاكتشاف الذي أعلنت عنه جامعة كاليفورنيا أيرفين قبل حوالي الأسبوعين على موقعها الإلكتروني قد يظهر للوهلة الأولى بلا جدوى، غير أنه يمكن أن يؤدي في الواقع إلى انخفاض كبير في تكلفة علاج مرض السرطان.
كما يمكن للتقنية المكتشفة أيضا أن تساعد على إنتاج الجبن، بالإضافة الى دخولها في العديد من التطبيقات في مجال صناعة التكنولوجيا الحيوية.
عندما يطهى بيض الدجاج فإن سلاسل طويلة من الأحماض الأمينية تصبح متشابكة، ومحاولة فك هذه السلاسل تعد عملية معقدة وصعبة جدا، ولكن بفضل التقنية الجديدة التي توصلت إليها جامعة كاليفورنيا أيرفين فإن هذه العملية تأخذ دقائق معدودة فقط لإتمام المهمة.
والبيض الذي تم استخدامه أثناء التجارب لم يكن مسلوقا فحسب، وإنما تم طهوه لمدة 20 دقيقة على 90 درجة مئوية، إلا أن عملية الطهو هذه أصبح بالإمكان إلغاؤها من خلال إضافة اليوريا.
اليوريا هي المكون الرئيسي للبول، ويمكنها أن تحول بياض البيض المسلوق إلى سائل ومن ثم يتم تفكيك الأحماض الأمينية باستخدام جهاز خاص يتكون من أنبوب زجاجي رقيق يدور بسرعة خمسة آلاف دورة في الدقيقة.
إن من أهم التطبيقات التي سيتم توظيف هذا الاكتشاف لخدمتها هي إنتاج أجسام مضادة لمرض السرطان بتكلفة أرخص، حيث أن التقنية المستخدمة حاليا تعتمد بشكل أساسي على خلايا مبيض حيوان الهامستر باهظة الثمن لإنتاج مثل هذه الأجسام المضادة.

وفي الوقت الذي تنفق فيه الجامعات الأمريكية والأوروبية بسخاء على عملية البحث العلمي، وتعمل على توفير الإمكانيات الضخمة لدعم وتطوير الأبحاث العلمية في مختلف المجالات، فإن غالبية الجامعات العربية ومن ضمنها الجامعات الأردنية لا تولي البحث العلمي الإهتمام الكافي لمواكبة الجامعات الغربية.

فمجموع المبالغ التي تنفقها الجامعات الأردنية على البحث العلمي لا تتجاوز 3% من ميزانيات هذه الجامعات.

وفي هذا الإطار يقول الدكتور ماجد أبو زريق عميد البحث العلمي في الجامعة الألمانية الأردنية أنه و"بالرغم من الجهود المبذولة في الجامعات الأردنية لتطوير هذا القطاع، فإن البحوث العلمية تتم بشكل فردي في أغلب الأحيان"، ما يعني أن كل جامعة تقوم بإدارة بحوثها العلمية حسب سياستها الخاصة.

وأضاف أن النهوض بعملية البحث العلمي يجب أن يتم من خلال وضع استراتيجية بحث علمي شاملة ضمن إطار وطني لتطوير الأبحاث العلمية في  المجالات كافة بطريقة تخدم الأهداف الوطنية بالدرجة الأولى.

وأشار أبو زريق أن معظم الأبحاث التي تقوم بها الجامعة الألمانية الأردنية على سبيل المثال هي أبحاث تطبيقية حيث تغطي عدة مجالات من ضمنها هندسة المياه، الطاقة، الحاسوب والهندسة الطبية، مضيفا أن بعض النتائج المترتبة على هذه الأبحاث يتم تسجيلها كبراءات اختراع.

وفي محاولة للحصول على المزيد من التفاصيل حول نشاطات وإنجازات أقسام البحث العلمي في عدد من الجامعات الأخرى، قوبل طلبنا بالرفض بحجة أن القسم غير مخول باعطاء مثل هذه التفاصيل.

 

 

ترجمة وإعداد: أميره مبارك

المصادر:

جامعة كاليفورنيا أيرفين

صحيفة الهافينغتون بوست

موقع فوربس 

مقابلة مع د. ماجد أبو زريق عميد البحث العلمي في الجامعة الألمانية الأردنية.

 

 

التصنيف: بورتريه، قصة إخبارية

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات