المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

ذكريات كرة السلة الاردنية وحسرة النقطة

زايد أبوسنينة –  صحافيون

الساعة الثانية ظهراً, الزمان أيلول 2011, المكان الصين, الحدث نهائي كأس آسيا لكرة السلة, الرهان زعامة آسيا بكرة السلة والتأهل إلى الألعاب الأولمبية في لندن 2012 .

رغم أنني كنت أستعد للسفر في اليوم التالي إلا أنني لم أضع فرصة مشاهدة المباراة التاريخية، الحماس بلغ أشده وأنا أنتظر المباراة على أحر من الجمر. منتخبنا يلعب المباراة النهائية لكأس آسيا بكرة السلة لأول مرة في تاريخه والغريم هو المنتخب الصيني الحائز أكبر عدد من البطولات في التاريخ الآسيوي.

الجمهور زاد عن العشرين ألف متفرج حتى أنني أشفقت على الخماسي الذي سيبدأ هذه المباراة من الهدير الجماهيري المؤازر للخصم. بدأت المباراة ومنتخبنا يجاري الفريق الصيني ويتفوق عليه في النتيجة في بعض الأحيان, القلب يخفق بشدة والتركيز منصب على المباراة، لا أشيح نظري عن الشاشة فمنتخبنا لا يلعب كل يوم مباراة نهائية كهذه.

بقي من الوقت خمس دقائق، النتيجة 54 -51 للفريق الصيني، والكرة مع فريقنا وثلاثية جميلة تعادل النتيجة، والفريق الصيني يسجل ثنائية، ومنتخبنا يعادل، وهكذا استمرت المباراة إلى آخر عشر ثوان، والكرة مع الفريق الصيني الذي حصل على رميتين، والنتيجة متعادلة 77-77، اللاعب الصيني يضيع الأولى ويسجل الثانية.

والفرصة ما زالت سانحة لفريقنا لدخول التاريخ والكرة مع أفضل لاعب في البطولة، وهو أسامة دغلس الذي يمرر الكرة إلى زيد عباس الذي يعيدها إليه والثانية الأخيرة في المباراة وكل ما نحتاجه هو سلة واحدة بنقطتين ويسدد أسامة الكرة مع جرس النهاية فترتد الكرة من على حلق السلة مرتين، لتخرج وتنتهي المبارة الأفضل لفريقنا في العشرين سنة الأخيرة بخسارة مرة.

أتذكر هذه اللحظات وكلي ألم على الوضع الذي وصلت إليه حال كرة السلة في الوقت الحالي, فالدوري الذي انتهى الأسبوع الماضي بفوز الفريق الأرثوذكسي بالبطولة بعد غياب طويل، انسحب منه فريق جامعة العلوم التطبيقية ومن ثم جمد اللعبة وسرّح اللاعبين كافة في خطوة مفاجئة للجميع.

كرة السلة الأردنية تحتاج إلى إعادة تقييم وترتيب حتى تعود أمجاد مراد وهلال بركات ويوسف زغلول ومروان معتوق والطنبور والبحيري وناصر بشناق وغيرهم من النجوم الذين حصدوا البطولة العربية عام 1983، ووصافة الألعاب العربية في 1992 في سوريا، وغيرها من الإنجازات .

 

 

التصنيف: شهادات

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات