المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

بالفيديو والصور: معهد الاعلام يعقد ورشة حول "استخدام الإحصاءات في التقارير الإخبارية"

 

أحمد العجلوني – صحافيون           

 

كيف تصنع من الاحصاء مادة صحافية؟ وكيف توظف الارقام بالعمل الاعلامي ؟ ما الذي يعنيه الرقم للجمهور ؟ كان أبرز ما تناولته الورشة التدريبية المتخصصة بعنوان "استخدام الإحصاءات في التقارير الإخبارية" التي نظمها معهدالإعلام الأردني على مدار يومين شارك بها طلبة المعهد بداية الاسبوع الحالي.

 

وتناولت الورشة التي حاضر فيها المدير العام السابق لدائرة الاحصاءات العامة فتحي النسور الذي شرح للطلبة بعد التمهيد مقدمة عن علم الاحصاء وكيف يُستفاد منه بالاعلام، والمهارت التحليلية الواجب توافرها لدى الصحافي لمعرفة كيفية تفسير وتحليل الأرقام والمعادلات التي تؤهله لذلك، كما تم استعراض عدة إحصاءات داخل الأردن و تدريب الطلبة على تحليلها وكيفية التعامل معها بشكل عملي .

 

وبين مدير مركز الفينيق للدراسات الاقتصادية والمعلوماتية أحمد عوض أهمية الصحافة المتخصصة التي تميز الصحافيين والتي تنقلهم لدائرة الإبداع بشكل أسرع مستشهداً أن من يحصد الجوائز العالمية بمجال الصحافة هم من الصحافيين المتخصصين.

 

وأضاف أن من أهم المهارات التي يجب أن تتوافر بالصحافيين الكتابة الجيدة مع التأكيد على نسبة الإحصاءات إلى مصدرها وضرورة إلمام الصحافي بمصادر الإحصاءات التي تتاح له وفي حالة وجود عدم تطابق لاحصائية معينة واردة من أكثر من مصدر هنا يبرز دور الصحافي بتحديد من الاقرب للدقة بناءً على حسه الصحفي.

 

وتناول في اليوم الثاني مدير مكتب شبكة الجزيرة بعمان حسن الشوبكي موضوع الإحصاء بالقصة الاخبارية التي كلما وردت بلغة الأرقام كلما زادت صدقيتها لدى القاريء.

 

وأكد على أهمية الرقم كخلفية للأخبار وربطها ببعض حتى تقدم للجمهور كمعلومات لا أن تقدم كإنطباعات، وقدم "الشوبكي" نماذج حية لعدة إحصاءات جرى مناقشتها ونصح بتناول الأرقام التي تهم المواطن وتمسه بالحياة أكثر من غيرها.

 واختتمت الورشة بالعمل على عدة حالات تطبيقية لأخبار تحوي أرقاماً لبيان كيفية إخراجها للمتلقي على أكمل وجه.

 

التصنيف: عيشوا معنا, حدث غدا

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات