المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

تفاوت تحري الدقة بين المواقع الإلكترونية في تغطية خبر "أسد" جرش

عمّان، 8 شباط (صحافيون) - محمد الزبون- تداول أحد المواقع الإلكترونية المحلية خبراً، تحت عنوان "أسد مع شبله يتجول في جرش وسط غياب الجهات المعنية"، وفي التفاصيل يذكر الموقع أن أحد المواطنين الذي يقطنون في قرية ساكب التابعة لمحافظة جرش، اشتكى من وجود أسد يمكث في أحراش القرية مضيفاً بأنه شاهد الأسد برفقة شبله أثناء قيامه بجمع الحطب اليابس من أحد الأحراش المجاورة للقرية.

ولغرابة الموضوع وبقصد الإثارة وجذب فضول المتابعين ولفت انتباههم، نقلت بعض المواقع الإلكترونية الخبر تحت عناوين مثيرة منها: "أسد يتجول في جرش في ظل غياب المعنيين"  وآخر بعنوان: "الزراعة بحثت عن أسد في أحراش جرش". الأمر الذي أثار حالة من الاستهجان لدى عدد  كبير من المتابعين، وإطلاق الشائعات بتقصير الجهات ذات العلاقة، علاوة على  الشعور بالاستغراب لدى الكثير بحكم أن الأردن دولة غير حاضنة للأسود، انما يقتصر وجود هذه الفصيلة المفترسة من الحيوانات على بعض الحدائق المخصصة لهذه الغاية.

وحاولت مواقع إلكترونية أخرى، التثبت من صحة المعلومة من خلال  الاتصال  مع المسؤولين المباشرين كمحافظ جرش أو وزارة الزراعة، وبعد حصولها على تصريحات منهم، ظهرت عناوين للخبر بصورة تتسم بالغموض ولا تعطي دلالة مباشرة، أملاً في شد القارئ للدخول إلى التفاصيل، ومن هذه العناوين: "أسد يتجول في جرش وسط غياب الجهات المعنية .. والمحافظ يوضح"، وآخر "محافظ جرش يوضح حقيقة هروب أسد من إحدى المحميات" وكذلك آخر "ما حقيقة وجود أسد في احراش جرش؟ وآخر  "ما حقيقة وجود أسد هارب في جرش".

لكن وبمجرد الدخول إلى تفاصيل الخبر، يتبين أن المعنيين قد نفوا أي صحة للخبر المتداول، وبأنهم أكدوا ذلك من خلال فِرق المسح التي تم نشرها في أنحاء الموقع والمواقع القريبة منه، وأيضاً من خلال تأكيد القائمين على محمية المأوى التي تضم أسوداً وحيوانات مفترسة، أن لا هروب لأي من حيوانات هذه المحمية المنشأة حديثاً في محافظة جرش، وأنها مجهزة بحماية شديدة بواسطة أسوار مرتفعة مزودة بشائك مكهرب يستحيل خروج أي من هذه الحيوانات من خلاله .

والتزم عدد لا بأس به من المواقع الإلكترونية الدقة في نشر ونقل الخبر من خلال عناوين تحمل معلومة واضحة لا غموض فيها مثل: "لا صحة لهروب أسد في جرش" وآخر "محافظ جرش ينفي وجود أسد هارب في أحراش المنطقة".

التصنيف: الإعلام اليوم

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات