المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

فساد الأسماك في سد الملك طلال

عمان,احمد العتوم – جميلٌ بمناظره الخلابة , وزرقة مياهه المترامية على ضفافه , ومالك الحزين يترنح باحثاً عن سمكة يأكلها , تلك السمكة التي اُشبعت بموادٍ كيميائيةٍ خطرة, فُقدت بسببها آلافٍ من ابناء جنسها , وما تبقى من أسماكٍ زادت سميّهُّ , واصبح خطراً على مالك الحزين تناولها , والسبب تلك المياه التي لوثتها مصانعٌ تقذف ُمخلفاتها في السيل الذي يرفدها , والأدهى ان السيل مياهه عادمةُ في الأصل , قادمةٌ من محطة تنقيهٌ هي الخربة السمراء.

سد الملك طلال هو أكبر سدود الأردن يقع في محافظة جرش , سدٌ ركامي صخري , تستعمل مياهه  للري ولتوليد الكهرباء , وتبلغ سعة تخزينه 75 مليون م3 , وقد ساهم في رفع تخزين كميات المياه في سدود المملكة إلى 136 مليون متر مكعب ، انشئ عام 1977 بكلفة تقدر بـ 34 مليون دينار.

أكثر من ثلاثين عاما وسيل الزرقاء والذي يبلغ طوله 73 كيلومترا يتعرض للتلوث نتيجة إسالة مياه الصرف الصحي في مجراه بسبب مرور العديد من خطوط الصرف الصحي القادمة من بعض مناطق عمان والرصيفة والزرقاء في وسط مجراه وفيضانها المستمر وبخاصة في فصل الشتاء عبر مناطق زراعية ومحاجر قبل أن يصب في سد الملك طلال أكبر سدود المملكة   .

ورغم أن مشكلة سيل الزرقاء قديمة حديثة إلا أنها ما زالت بلا حل جذري، إذ  ما زال مجرى السيل يستخدم مكباً للنفايات الصناعية منها أو المنزلية أو التجارية أو مخلفات البناء والأنقاض والأتربة وانتشار القوارض فيه .
يعاني سد الملك طلال من مشكلة قديمه منذ إنشائه وهي صيد الاسماك , كما قال مدير السد المهندس عبد الوهاب الرواجفة, واضاف يأتي الصيادين من كافة انحاء المملكة وخاصة القريبة من السد , يقوموا بصيد الاسماك وبيعها بالأسواق المحليّة , وهؤلاء الصيادين في عملية صيدهم يستخدمون قوارب بدائية مصنوعة من ” البولسترين ” او الصفائح المعدنية , وهذه القوارب خطيرة وغير آمنة , بالاضافة الى ان هذه الأسماك مضرة ولا تصلح للاستهلاك البشري ويتم بيعها في الأسواق , وقد وقعت حوادث كثيرة لغرق عدد من الصيادين في مياه السد .

ويضيف رغم التحذيرات المتكررة لعدم الصيد وخطورته في هذا السد , ومتابعتهم من قبل الادارة الملكية لحماية البيئة وضبطهم , الا ان معظمهم يرجع للصيد في اليوم التالي .

ويقول سائق القارب في سد الملك طلال ياسر ابو عشيبة انه تبلغ عدة مرات بوجود صيادين عالقين في جرف السد , وتم انقاذهم بمساندة من الدفاع المدني ,  وبحكم عمله يتعرض قاربه الى الأعطال المستمرة بسبب ما يخلفه الصيادون من أشباك لصيد السمك وتبقى مخلفات بعد مغادرتهم , وأقل صياد يجمع ما يزيد عن 200 كيلوغرام من الأسماك , ليبيعها في السوق دون ان يعلم المشتري مصدر هذه الأسماك .

حارس بوابة السد جهاد صوالحة يقول ” تعرضت للضرب عدة مرات من الصيادين لأنني منعتهم من الدخول ليتمكنوا من ادخال مركباتهم ” ويضيف انه في ساعات متأخرة من الليل تعرضت للتهديد من الصيادين وقمت بالاتصال بالشرطة , ولكن يلوذوا بالفرار قبل وصولهم.
” الأسماك في سد الملك طلال غير صالحة للاستهلاك البشري ” كما قال مدير صحة جرش الدكتور ضيف الله الحسبان واضاف لأن مياهها ملوثة وهي قادمة من سيل الزرقاء الذي يحمل مخلفات صناعية تحتوي على مادة الزنك السامة , واذا تناول الإنسان هذا السمك يعرض صحته للخطر .

كما انه تم في العام الماضي اتلاف 5000 كيلو غرام من الاسماك التي تم اصطيادها من مياه السد ، لأن تلك المياه تختلط فيها المياه العادمة والصرف الصحي ومياه المصانع الملوثة بمواد كيماوية مضرة، وهذه ليست المرة الاولى التي يتم التحذير فيها من هذا الموضوع وتم تخصيص فريق من مراقبي الصحة بالتعاون مع الشرطة البيئية للمتابعة خاصة ايام العطل والجمع ومع ذلك المشهد يتكرر في كل موسم .

تم رصد أعداد من الصيادين في سد الملك طلال والذين تجاوزوا العشرات في اليوم الواحد , بعضهم ممن يستخدم القوارب , ومنهم من يصطاد على ضفاف السد .

يقول الأربعيني محمد سالم، القاطن بمنطقة تل الرمان بمحافظة البلقاء الذي يمارس هواية صيد الأسماك منذ عشرين عاما، إنه يذهب هو وأصدقاؤه كل ثلاثة أو أربعة أيام لممارسة هوايته من سد الملك طلال ليعيش ذلك الشعور الذي يصفه بأنه أمتع من أي صيد آخر، إضافة الى الاستمتاع بجلسة الشواء المسائية , ويضيف أن صيد السمك يحتاج الى فن ومهارة في رمي الشبك واختيار المكان المناسب، مشيرا الى ان أنواع السمك المتوفرة في السد والتي تشمل: ” الحصّاف والكرب والتريس والمشط ” تتميز بطعمها اللذيذ .

بينما الصياد حسن الحوامدة والقاطن في منطقة جبل الشيخ مصلح بمحافظة جرش كان له رأيٌ اخر حيث يقول ” بدأت علاقتي في سد الملك طلال كونه الاقرب الى مدينة جرش منذ ثلاثين عاماً وكنا مجموعة من الشباب نعشق الصيد والتخييم والبيات في البرية , فنصيد السمك من السد في الثمانينيات وكان طعه لذيذاً ومياهه نظيفة , ولكن في الوقت الحالي حرمنا من هذه النعمة , واذكر قبل عدة سنوات قمت باصطياد سمك من السد وعندما أخرجت احشائه لتنظيفه كان لونه قاتماً , فلم نتناوله تلك الليلة , وعندما سألت المختصين من وزارة الزراعة عن السبب , افادوا بأن مخلفات المصانع من المواد الكيماوية تلقى في سيل الزرقاء الذي يرفد السد بالمياه , ويحمل معه مواد شديدة السمية مثل الزنك والرصاص , والتي تؤثر على صحة من يتناول هذه الأسماك .

تباع تلك الأسماك بعد اصطيادها من السد في الأسواق المحلية على انها طازجة من برك خاصة ونظيفة وبسعر زهيد دينارين للكيلو الواحد , وتم رصد موقعين يباع فيهما السمك، الاول في سوق الخضار بمخيم البقعة , والثاني في منطقة سقف السيل بالعاصمة عمان .

بعض المواطنين يشترون تلك الأسماك دون السؤال عن مصدرها لمجرد انها طازجة فيقول خالد علي ( 54 سنة ) انا اشتري هذه الاسماك من السوق منذ مدة طويلة, فهي لذيذة المذاق ومفيدة لأنها طازجة .

” هذه الاسماك ملوثة لأن مصدرها من السد , ومياهه من الصرف الصحي ” كما يقول فارس سليم ( 33 سنة ) ويضيف ان السوق لا رقابة فيه لأن الاسماك تباع فيها ولا يعلم معظم الناس البسطاء خطورة هذه الأسماك , والمحفز الاكبر لهم ان سعرها قليل , ويستطيع الفقير ان يحصل عليه .

سجل في العام الماضي ضبط واتلاف اكثر من خمسة اطنان من الأسماك الملوثه وتحويل الصيادين للقضاء

رئيس قسم الادارة الملكية لحماية البيئة في جرش الرائد اياد مهيدات يقول ” صيد الأسماك بالعموم غير ممنوع اذا كان الصياد يحمل رخصة صيد , اما الصيد في سد الملك طلال كون المياه ملوثة والأسماك غير صالحة للإستهلاك البشري ممنوعة ”.

ويضيف انه تم تسجيل عدد كبير من الضبوطات واتلاف اطنان من هذه الأسماك , وتحويل الصيادين الى المركز الأمني ولكن لا يوجد نص قانوني خاص يمنع الصيد في سد الملك طلال , لذلك يطلق سراح الصياد في نفس اليوم بعد توقيعه على تعهد , هذا ما يجعل الصيادون يستمرون في عملهم دون خوف , ولا في حسبانهم المواطنين الذين يتناولون تلك الأسماك وصحتهم , فهمهم الوحيد ملء الجيوب , فمن امن العقاب اساء التصرف .

التصنيف: تقارير فيديو

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات