المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

الرمثا يقسو على الفيصلي برباعية

  الرمثا يقسو على الفيصلي برباعية

صحافيون – ربيع الحمامصة ( عمان - نقل مباشر )

رصدوا في كاميراتهم كل صغيرة وكبيرة في مباراة ذهاب الفيصلي والرمثا من منافسات دوري المناصير الأردني للموسم الحالي،الفيصلي دخل المباراة في جعبته 9 نقاط في المركز الثالث متربصاً بالرمثا المتصدر برصيد 13 نقطة والذي يسعى بدوره لرد الإعتبار أمام الزعيم الذي هزمه في آخر لقائين جمعهما الموسم الماضي.

انطلقت صافرة البداية في أجواء خريفية ولكن مثالية فالطقس كان معتدلاً في مسرح اللقاء،ستاد الحسن في مدينة إربد، أزرق فيصلاوي بزيه المعتاد، مصعب اللحام يقود غزلان الشمال ويتبادل الأعلام مع قائد الفيصلي لؤي العمايرة متبادلان الصور التذكارية أمام طاقم الحكام الأردني بقيادة أحمد فيصل الذي يشير الى ركلة البداية زرقاء فيصلاوية.

الدقيقة الأولى هجمة للفيصلي،تُصلح ثم تُنفذ عرضية للمحترف البولندي لوكاس ولكن تتهادى بين أقدام لاعبي الرمثا لبرهة ومن ثم تعود الإثارة بإشعال لوكاس فتيلها في الدقيقة الثانية عندما استغل عرضية خليل بني عطية وتابعها داخل شباك الشطناوي هدفاً ألهب المدرجات الفيصلاوية ومنح لاعبي الفريق الثقة في مواصلة الضغط.

أحكم العلاونة وسريوه ودومينيك والرواشدة وبني عطية السيطرة على منتصف الملعب، وشنوا العديد من المحاولات وسط ارتباك واضح على أداء فريق الرمثا الذي أذهلته البداية السريعة والقوية للفيصلي،فتراجع داخل ملعبه في محاولة لاحتواء الهجمات الفيصلاوية وإبعاد الخطورة عن مرمى الحارس محمد الشطناوي وشن اللحام وأبو زيتون والخزاعلة والدوني بعض الهجمات ولكنها لم تشكل خطورة على مرمى العمايرة.


ارتفع نسق المباراة ومستوى أداء اللاعبين في أرضية الميدان مع دخول الرمثا الأجواء وتبادل الفريقان المحاولات وبدأ الهجوم الرمثاوي سعياً لإدراك التعادل ولاحت الفرصة أمام اللحام لكنّ الدفاع الأزرق تدخل بالوقت المناسب.


توترت المباراة إثر خروج ياسر الرواشدة بالبطاقة الحمراء لتعمده الخشونة مع مصعب اللحام وحاول الرمثا استغلال النقص العددي بصفوف منافسه فزاد من انطلاقاته الهجومية،وشدد من ضغطه على مرمى العمايرة الذي اخطأته رأسية أبو هضيب،بالمقابل أيقن الفيصلي أنّ خير وسيلة للدفاع هي الهجوم فاستغل الاندفاع الرمثاوي بشن العديد من الهجمات السريعة على مرمى الشطناوي الذي تصدى لتسديدة قوية من يوسف الرواشدة الذي عاد من جديد وارتقى خلف الكرة الثابتة التي نفذها بني عطية وتابعها برأسه داخل الشباك هدف التعزيز في الدقيقة 39.

 لكن غزلان الشمال لم يسلم للهدفين فقلص الفارق مع الوقت بدل الضائع من زمن الشوط إثر كرة عرضية لعبها قصي نمر وتابعها أحمد الدوني على يسار العمايرة في الوقت بدل الضائع من مجريات الشوط الأول.

دخل لاعبو الفريقين أجواء الشوط الثاني بنوايا هجومية واضحة بعد أن اندفع الرمثا بقوة للمواقع الامامية بحثاً عن فرص التعديل،وكاد أبو هضيب أن يحقق للرمثا هذا المطلب،إلا أن كرته القوية انحرفت عن القائم بقليل واصل بعدها الرمثا انطلاقاته وشكل اللحام والدوني والبديل محمد شوكان القوة الهجومية الضاربة للرمثا.

على الجانب الآخر لم يقف الفيصلي مكتوف الأيدي،بل إنّه سعى بكل قوة لاستغلال المساحات التي خلفها تقدم لاعبي الرمثا الذي بالغ في التقدم للمواقع الهجومية، إلا أنّ الهجمات الفيصلاوية كانت دون فاعلية وبقي مرمى الشطناوي في منأى عن الخطورة.

في الوقت الذي واصل فيه الرمثا أداءه الهجومي المثير ليتمكن محمد شوكان من إدراك التعادل عندما استغل الدربكة التي أحدثتها كرة قصي نمر داخل المنطقة ليسددها داخل الشباك في الدقيقة 64 قبل أن يعود جهاد الباعور،ويضع الرمثا في المقدمة عندما استغل عرضية اللحام ودكها برأسه داخل الشباك الدقيقة 67.

كاد الدوني أن يعمق جراح الفيصلي بالهدف الرابع إثر تسديدة قوية علت المرمى،حيث ظهر جلياً تأثير النقص العددي بصفوف الفيصلي الذي لم يقوَ على الرد رغم التبديلات التي أجراها الجهاز الفني فبقيت السيطرة والخطورة رمثاوية،ليحصل أبو زيتون على ركلة جزاء بعدما ارتدت كرته من يد عمار أبو عليقة داخل المنطقة لينفذ محمد شوكان الركلة بنجاح على يمين العمايرة الهدف الرمثاوي الرابع في الدقيقة 86، وفاتت من شوكان فرصة الهدف الخامس قبل أن يطلق صافرته معلناً نهاية اللقاء بفوز ثمين ومثير للرمثا أبقاه وحيداً بالصدارة.

لا تزال المساحات ضيقة بين فرق مقدمة الترتيب العام لدوري المناصير للمحترفين لكرة القدم،فبعدما حافظ الرمثا على صدارته برصيد 16 نقطة بعد الإطاحة بالفيصلي،عاد الوحدات ليحقق الفوز بهدفين مقابل هدف أمام الأهلي ويرفع رصيده الى 14 نقطة في المركز الثاني مطارداً غزلان الشمال لإصطيادهم والتربع على صدارة الدوري.

التصنيف: الرياضة والشباب

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات