المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

نشامى الصالات يتأهلون الى نهائيات الصين تايبه رغم الخسارة

صحافيون-ربيع الحمامصة

أسدلت الستارة على منافسات المجموعة الثانية للتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات الصين عن منطقة غرب آسيا لكرة قدم الصالات المغلقة بتأهل كلاً من منتخبي الأردن ولبنان.

وعلى الرغم من تعرض منتخبنا لكرة الصالات للخسارة أمام نظيره اللبناني 1-3، إلا أن تلك النتيجة لم تؤثر على حسابات التأهل. وتصدر المنتخب اللبناني ترتيب المجموعة برصيد 6 نقاط من مباراتين، بفارق 3 نقاط عن الأردن الذي خاض مباراتين أيضاً، في حين بقي رصيد قطر خاليا من النقاط.

وبدأ المنتخب الوطني المباراة بحذر، حيث كان التعادل يكفي من أجل التأهل، في حين ضغط المنتخب اللبناني بحثاً عن تسجيل هدف مبكر، وسجل منتخب لبنان هدف التقدم في الدقيقة السادسة، إثر ركلة ركنية حاول حارس المنتخب أحمد سمارة إبعادها لتتحول بالخطأ داخل مرمى فريقه، ثم أضاف المنتخب اللبناني الهدف الثاني عقب ركلة حرة مباشرة اصطدمت بالحائط الدفاعي للمنتخب وغيرت مسارها لتعانق الشباك الدقيقية 15.

تعالت صيحات الجماهير الحاضرة بعد الهدف الثاني للمنتخب اللبناني مطالبة نشامى الصالات ببذل الجهد للعودة للمباراة التي يحتاج فيها المنتخب الأردني التعادل فقط للتأهل.

وأهدر المنتخب فرصة خطيرة من أجل تقليص الفارق قبيل نهاية الشوط الأول عن طريق معاذ محمد، الذي راوغ أكثر من مدافع وسدد كرة ارتدت من القائم، ضغط لاعبو المنتخب مطلع الشوط الثاني، ليسجل المنتخب هدفه الوحيد إثر تمريرة مجدي وليد العرضية والتي وصلت إلى أحمد سمارة ليسدد في الشباك الدقيقية 21 ، وتواصلت المحاولات الهجومية من كلا الطرفين، قبل أن يسجل منتخب لبنان الهدف الثالث بعدما تبادل علي الحمصي التمرير مع علي تنيخ قبل أن يسدد في الشباك الدقيقة31.

أصيبت الجماهير في الصالة بخيبة أمل بعد هذا الهدف، وعبروا عن عدم رضاهم بالتبديلات التي أجريت خلال المباراة، حيث يقول أحمد المومني مشجع أردني، " لازم كانت التبديلات غير هيك، يعني إحنا بدنا هجوم مو دفاع".

وحاول لاعبو المنتخب العودة بالنتيجة، ولكن محاولاتهم الهجومية لم تنجح في اختراق التنظيم الدفاعي لمنتخب لبنان الذي قدم عرضاً جيداً نال استحسان جماهيره في الصالة.

وتتنافس في هذه التصفيات سبعة منتخبات عن منطقة غرب آسيا، تم تقسيمها على مجموعتين، بحيث يحصل أول فريقين من كل مجموعة على بطاقات التأهل المباشرة إلى النهائيات القارية.

التصنيف: الرياضة والشباب

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات