المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

مسرحية "أدفع ما بدفع" تقدم كوميديا تعبر عن مشاكل المجتمع وهمومه

صحافيون – فرات الحمارنه

مسرحية "أدفع ما بدفع " لاقت رواجاً كبيراً. بفعل الإخراج العميق للمخرج "عبد السلام قبيلات " على خشبة "مسرح الشمس" تلاعب بذكاء بعواطف الجمهور ودفعه إلى التفكير بما يعرض عليه , فالنص المأخوذ للكاتب والممثل المسرحي الإيطالي “داريو فو” استطاع مخرج المسرحية أن يصهره ويسقطه على الواقع الأردني ليعبر عن سياسات الدولة وخططها الاقتصادية التي ساهمت بإفقار الشعب .

وقد بدأت المسرحيه بإسكتشات ركّزت على انتقاد جوع الشعب بطريقه ساخرة, حيث قاموا بسرقة أحد المحال التجارية الكبرى والتي تبيع مواد غذائية وخاصة “الأرز والسكر والمعكرونة” التي هي أهم السلع الأساسية لكل شعوب العالم ، ليس في إيطاليا وحدها فقط ولكن في الأردن التي تعد من الدول التي يشتكي سكانها من ارتفاع الضرائب وغلاء الأسعار .

أظهرت الفنانة "سميرة الأسير" شخصية الزوجة التي لاتهمها مبادئ زوجها على تكسبها الطعام لحماية نفسها من الموت جوعاً حيث تتشارك هي والفنانة "هالة بدير" بشراء الأطعمة المسروقة بنصف السعر وإخفاءه داخل ملابسهن ، لتقع الورطة ويعتقد الزوجين أنهن حوامل.

ويظهر لنا العمل المسرحي كيفية وقوف الشرطة بجانب الشعب على عكس ما يريد الفاسدين , بالإضافة لمحاولة إقحام رجال الدين في السياسة ومحاولتهم الضغط على الشعب لدفع ديون الدولة أو رهن منازلهم ولا يطالبوا الأغنياء وبالتالي تم توظيف رجال الدين كسيف مسلط على رؤوس الشعب .

وعلى غير المألوف في خشبات المسارح الأردنية ، فإن المخرج تعمد كسر رتابة المسرح والخروج عن النص ليكسر الملل ويحاول ترفيه الجمهور أكثر ، حيث لم يشعروا وعلى مدى ساعتين ونصف من العرض بالملل.

وقد تفاعل الجمهور بعفوية والكثير من الضحك والتصفيق , فيما أكّد "محمود" السبعيني لـ"صاحفيون" " المسرحيه كثير حلوة , وللأسف ما في عنا كثير عروض مسرحية , ومثل هيك مسرحيات بترفه عن الناس وبتوصل رسائل جيدة , بتمنا من الكل يدعمهم"

وأكد الفنان "عدي حجازي" لـ"صحافيون" أن الخروج عن النص كان مدروساً وليست محض الصدفة وكان مهم في العمل.

وأضاف الفنان عدي حجازي "أنّ هناك تجارب كثيرة في الارتجال وكنا نحاول حبكها بطريقة ممتازة وكنا نركز على تغير الشخصيات على خشبة المسرح "

ومن الجدير بالذكر أن المسرحية تعرض على خشبة مسرح الشمس كل خميس وجمعة وسبت من كل أسبوع وفي تمام الساعة السابعة والربع.

في نهاية كل عرض مسائي يقف المخرج "عبد السلام قبيلات" على المسرح، مع الممثلين ، ليشرح لنا كيف أن مشكلة العالم واحدة وهي السياسات الاقتصادية للحكومات وتهميش الطبقة العاملة و بدلالة أنه أستطاع إسقاط النص المسرح للكاتب الأيطالي "دايو بو" على الحالة الأردنية.

التصنيف: ثقافات

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات