المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

مؤتمر الوسط الإسلامي يوصي بضرورة دعم الاحزاب وفق برامج تدفع بالحياة السياسية الى الأمام

مؤتمر الوسط الإسلامي يوصي بضرورة دعم الاحزاب وفق برامج تدفع بالحياة السياسية الى الأمام

عمان  - صحافيون – حمزة الصمادي

أكد المشاركون في المؤتمر العام لحزب الوسط الإسلامي ضرورة التنبه واليقظة من المخاطر التي تعيشها المنطقة في ظل عنف وإرهاب يجاور الاردن. وعرضوا خلال المؤتمر الذي عُقد في قاعة عمان الكبرى بالمدينة الرياضية واقع الحياة الحزبية والسياسية الاردنية، مركزين على ضرورة دعم الاحزاب، وفق برامج وقوانين تدفع بالحياة السياسية الى الامام.

وقال رئيس الوزراء الأسبق طاهر المصري الذي رعى فعاليات افتتاح المؤتمر بحضور شخصيات سياسية وحزبية واعضاء حزب الوسط الاسلامي، اننا نواجه ظرفا صعباً يتطلب منا أن نبقى يداً واحدة متماسكين، وما يخطط لنا أمر يجب ان ننتبه له، مؤكدا أننا لن نسمح بالفتنة أن تقع في هذا البلد الامن المستقر.

وبين المصري في حديث لـ " صحافيون "  على الحزب أن يراجع بشكل جذري برامجه وآفاق عمل تلك البرامج وقدرتها، الممكنة منها والمتاحة، في وطن أصبح في أمسّ الحاجة إلى مراجعات شاملة تشمل كل أشكال العمل السياسي.من جانبه أعلن أمين عام حزب الوسط الإسلامي مدالله الطراونة أن الحزب بصدد تقييم أعماله بعد مرور 16 عاماً على انشائه و"فصل الدعوي عن السياسي"، مشدداً على ثوابت الحزب الرئيسة، وفي مقدمتها الولاء للوطن، واعتبار القضية الفلسطينية قضية مركزية.

وطالب الطراونة الحكومة بوضع الخطط والبرامج لمواجهة الفقر والبطالة وعدم الاعتماد على جيوب الفقراء في حل مشكلتنا الاقتصادية الصعبة. من جهته، قال رئيس مجلس الشورى في حزب الوسط الاسلامي عبد الله الشهبان أن الحزب يشارك بعمله في خدمة الوطن والمواطن وانه قادر على المساهمة في بناء الوطن والعمل بمنظومة البناء، مشيراً إلى مشاركه الحزب في الحكومة السابقة ومجلس النواب ومجالس اللامركزية ومجلس امانه عمان الكبرى.

 أمين عام حزب الاصلاح عيد دحيات أكد في كلمته ان الاحزاب تلعب دورا مهما في النهوض بالأمم و هي التي تنعش الحياة السياسية وتفتح الطريق أمام التعددية والمشاركة. أما الأب نبيل حداد فبيّن أن الوسطية هي الطريق الصحيح في الحياة وأن العاصمة عمان هي مكان انطلاق المبادرات الوسطية التي تمثل نهج الاردن والاردنيين.

من جهته أكد النائب الاول لرئيس مجلس النواب النائب خميس عطية  اهمية ايجاد قانون انتخاب جديد يساعد الاحزاب ويدفعها للمشاركة والتشاركية في البرلمان لنصل الى حكومات برلمانية.
وشهد المؤتمر انعقاد جلستين الأولى بعنوان "حزب الوسط الإسلامي واقع وانجازات وتحديات"، ترأسها عضو مجلس أمانة عمان الكبرى زياد العواملة، تحدث فيها خالد فطافطة، في حين جاءت الجلسة الثانية تحت عنوان "استراتيجية حزب الوسط للسنوات العشر القادمة"، وترأسها رئيس بلدية عين الباشا الجديدة جمال الواكد، وتحدث بها ياسين المقوسي.

 

 

التصنيف: اقتصاد وسياسات

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات