المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

"فلسطين الواقع" قراءة لوثيقة غيرت وجه الحقيقة 

"فلسطين الواقع" قراءة لوثيقة غيرت وجه الحقيقة

   

صحافيونعهود محسن

عرض الفيلم الوثائقي "فلسطين الواقع " للباحث والصحفي كارل صباغ  ما وصل إلية البحث المعمق والمقارنات الدقيقة للعديد من الوثائق الأرشيفية والمقارنات التاريخية حول حقيقة "وعد بلفور" والتي أوصلته  إلا أن وزير الخارجية البريطاني اللورد آرثر بلفور لم يكتب نص الوعد، وإنما وقعه فقط وهذا يشكل عقدة جديدة للبحث حول قانونية الوعد وآلية تمريره ضمن معاهدة انتداب بريطانيا لفلسطين

وأشار صباغ المولود في بريطانيا لأب فلسطيني وأم بريطانية العام 1942 إلى أن العديد من الوثائق والمسودات تؤكد النتيجة التي توصل لها، من خلال عرضه رسالةً لصحافي بريطاني يهودي موجهة لفايزمان يشكره فيها على فرصة المشاركة في كتابة نص الوعد..

ووصف الباحث الوعد ب إنه ورقة غير ذات أهميه ، قائلاً:"ورقة صغيرة مطبوعة بالآلة الكاتبة ، تبتعد عن الشكل الرسمي للمراسلات لخلوها من الأختام و"الترويسات" أخذت على عجل "، وهو ما يظهر بشكل أو بآخر آلية توقيعها ويشكك بقانونيتها

وشدد على  أن إصدار الوثيقة لم تكن رغبة بريطانيا بقدر ما هي رغبة رئيس الوزراء ديفيد لويد جورج ووزير الخارجية آرثر بلفور، لإثبات حق اليهود بزيارة الأماكن المقدسة  في القدس ،أسوة ً ب الفاتيكان ،وهو ما يضع المشاهد أمام محاولة  الباحث لتحسين صورة بريطانيا والتقليل من دورها في احتلال فلسطين.

وعلى الرغم مما يمكن التحفظ علية مما أوردة صباغ في الفيلم إلى أنه يوصلنا لنتيجة واحدة حسبما يؤكد تتلخص بأن "الوعد لا يوجد له  سياق قانوني، وكان يُمكن أن يندثر"،إلا أن ضغط الصهاينة لإدخاله ضمن  معاهدة انتداب بريطانيا لفلسطين من قبل عصبة الأمم هي من منحته القوة السياسية والقانونية.

ونبه صباغ إلى أن  الإسرائيليين وعلى الرغم من صدور القرار،"لا يملكون الحق في احتلال فلسطين ، والبقاء على أرضها وهو ما يشعرهم  بالفخر لتمكنهم من سرقتها ودفعهم لتوثيق تلك الفترة بما يتضمنه الأمر من تلاعب بالحكومة البريطانية".

واستند صباغ في بحثه إلى الأرشيف الوطني البريطاني والكتب والمذكرات السياسية وشهادات الأشخاص والمؤرخين، إضافةً إلى مصادر إسرائيلية مثل سلسلة "صعود إسرائيل" المكونة من 39 مجلداً.

يُذكر أن كارل صباغ عمل في مجال الصحافة في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، كما أخرج العديد من الأفلام الوثائقية إضافة إلى تأليفه لعدة كتب مثل كتاب (فلسطين تاريخ شخصي).

التصنيف: تقارير صحافية

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات