المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

كارل صباغ يعيد قراءة وعد بلفور برؤية جديدة وجذرية

كارل صباغ يعيد قراءة وعد بلفور برؤية جديدة وجذرية

صحافيون- فرات الحمارنه و ربيع الحمامصه

توصل المخرج كارل صباغ إلى أن أقامة وطن يهودي في فلسطين لم تكن رغبة بريطانيا بقدر ما كانت رغبة رئيس الوزراء لويد جورج  ووزير الخارجية آرثر بلفور ، جاءت هذه الاستنتاجات المتعلقة بوعد بلفور وأبعاده التاريخية خلال ندوة في معهد الإعلام الأردني قبل عدة أيام ، ناقش فيها المخرج البريطاني الفلسطيني الأصل الفيلم الوثائقي "فلسطين الواقع " الذي قام بإخراجه عن وعد بلفور.

وفي نقاش تفاعلي مع الحضور فاجأ صباغ الحضور بعدة استنتاجات متعلقة بوعد بلفور وأهمها أن " أرثر بلفور لم يكتب الوعد ، وأنما وقع عليه فقط " ، ناهيك عن تحليل الكلمات المستخدمة في نص الوعد والتي تشير إلى ضعف النص المستخدم جملةً وتفصيلاً .

وفي حديث لموقع "صحافيون" أكد صباغ " أن الصهيوني حايم وايزمان ومجموعة من الصهاينة في بريطانيا هم من كتبوا وعد بلفور وأرسلوه لبلفور ليوقعه ." وأضاف " أن ما تضمنه وعد بلفور لم تكن رغبة بريطانيا بقدر ما هي رغبة رئيس الوزراء ديفيد لويد جورج ووزير الخارجية آرثر بلفور".

وحول إلزامية الوعد بالتنفيذ من قبل الحكومة البريطانية، قال صباغ "الوعد لا يوجد به سياق قانوني، وكان يُمكن أن يندثر"، وأضاف "اليهود ضغطوا لإدخال نص الوعد في معاهدة انتداب بريطانيا لفلسطين من قبل عصبة الأمم "

وتفاعل الحضور مع هذه الأستنتاجات الصادمة بالنسبة لهم ، حيث عبر أحد الحضور عن التناقض بين ما قاله صباغ وبين المعلومات التاريخية عن بريطانيا وأطماعها الأستعمارية ومساعيها الحثيثة لتوطين اليهود في فلسطين ، ورد مخرج الفيلم الوثائقي " حقيقة بلفور" بالقول "أن المعلومات التي أستند إليها للوصول إلى هذه النتائج مبنية على بحث علمي تاريخي دقيق لا يريد الناس تصديقه " مضيفاً أنه تحقق من كل كلمه وردت بوثيقة الوعد حتى أنه أظهر أن  الورقة الأصلية التي كتب عليها نص الوعد لم تكن مؤطرة بشعار وزارة الخارجية البريطانية، وإنما كانت ورقة صغيرة ومطبوعة.

وفي سياق متصل ناقش كارل صباغ مع مجموعه من المؤرخين الذين حضروا الندوة ، شخصية أرثر بلفور ، حيث أكد مخرج الفيلم أن بلفور لم يكن يتمتع بشخصية قوية ولا ذكاء ولا فطنة لذلك استغل الصهيوني  حايم وايزمان  واللورد روتشيليد (مصرفي وأحد زعماء اليهود في بريطانيا) ضعف هذا الوزير لتمرير مخطط توطين اليهود في فلسطين .

وفي ختام الندوه أجاب صباغ على عدة تساؤلات من طلبة معهد الإعلام الأردني تتعلق بكيفة وصوله الى هذه المعلومات ووطريقة منهجه البحثي في التوصل لهذه الحقائق فأجابهم " أنه اعتمد على عدة مصادر تاريخية من الأرشيف البريطاني والكتب والمذكرات السياسية وشهادات الأشخاص والمؤرخين، إضافةً إلى مصادر إسرائيلية مثل سلسلة "صعود إسرائيل" المكونة من 39 مجلد ، مبدئياً امتعاضه من قلة المصادر العربية أو الفلسطينية تؤرخ حيثيات هذا الوعد المشؤوم بحسب قوله .

يذكر أن كارل صباغ عمل في مجال الصحافة في هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي )،كما أخرج العديد من الأفلام الوثائقية إضافة إلى تأليفه لعدة كتب مثل كتاب( فلسطين تاريخ شخصي).

التصنيف: تقارير صحافية, تقارير

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات