المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

السفير الصيني في عمان: "لازلنا دولة نامية"

السفير الصيني في عمان: "لازلنا دولة نامية"

الطويسي يحاور السفير الصيني "بان وي فانغ" في معهد الإعلام الأردني 

صحافيون - عماد نايف

قال السفير الصيني في عمان "بان وي فانغ"، في معرض الحديث عن المشاكل الاجتماعية والبيئية وانخفاض الرقابة على المنتجات الغذائية والفجوة في الأجور بين مدن الصين ، إن الصين لا تزال تتعامل مع نفسها كدولة نامية.

جاء ذلك خلال ندوة في معهد الإعلام الأردني تحت عنوان "العلاقات الأردنية الصينية و العلاقات العربية الصينية"، استعرض فيها التجربة الصينية منذ بداية انفتاح الاقتصاد الصيني على العالم عام 1978 وأهم العوامل التي ساهمت في تطوره.

وقال يانغ إن التغيير في الإدارة والتكنولوجيا والتعلم من العالم الخارجي بالإضافة إلى تعزيز قيمة العمل لدى الناس وإدراك أن "المساواة وحدها لا تكفي" هي أهم العوامل التي ساعدت في نهضة الصين.

و حول العلاقات الاقتصادية الصينية الأردنية ذكر يانغ أن الصين هي ثاني شريك تجاري للأردن ولديها مشاريع متعددة مع الأردن، كمشروع استخراج الصخر الزيتي حيث تساهم الصين بنحو 1.6 مليار دولار من حجم المشروع الكلي البالغ 2.2 مليار دولار ، وتدعم مشاريع مستقبلية متعددة كالمفاعل النووي الأردني ومشاريع أخرى ، بالإضافة إلى مساعداتها للسوريين في الأردن بتوفير معدات مياه .

وأضاف "ليس لدينا شروط مسبقة على مساعداتنا".

وأشار إلى زيادة عدد السياح الصينيين في الأردن ، و توقع تنامي عدد السياح الصينيين إلى الأردن في الفترة القادمة في ظل تغير نظرة الصينيين للسفر بين جيل قديم وآخر جديد.

وفي سؤال لـ"صحافيون "حول تدني جودة بعض المنتجات الغذائية الصينية أجاب السفير الصيني إن بعض المصنعين يسعون للمال السريع من خلال بيع البضاعة الرديئة ، وأن الصين نفسها تعاني من جودة المأكولات بين مدينة وأخرى.

وفي رد أثار استغراب الكثير من الحاضرين حول منع السوشيال ميديا، قال يانغ "لست بالخبير، ربما بسبب مشاكل تقنية، لدينا وسائل أخرى مثل (wechat) وهو مستخدم كثيرا في الصين"، ولم يضف أي تفاصيل أخرى.

أما بخصوص عدم توقيع الصين على معاهدة حظر الأسلحة النووية قال يانغ إن القنبلة النووية الصينية هي للدفاع عن النفس و إن الصين تعهدت بأن تكون آخر من يستخدم تلك القنبلة.

يانغ: "إذا طلب الفلسطينيون أن نتدخل لما لا"

وردا على سؤال لـ "صحافيون" حول المفاوضات الفلسطينية الإسرائيلية وتصريح القيادة الفلسطينية مؤخراً أن المفاوضات يجب أن ترعى من قبل مجموعة دول، قال السفير الصيني إن الصين تتمتع بعلاقة جيدة مع إسرائيل وتدعم حل الدولتين، و أن تدخل الصين ممكن في حال طلب الفلسطينيون ذلك.

يذكر أن الأردن والصين يحتفلان هذا العام بمرور أربعين عاما على العلاقات الثنائية منذ عام 1977 .

التصنيف: عيشوا معنا

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات