المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

مكملات غذائية تحتوي "جيلاتين خنزير"

مكملات غذائية تحتوي "جيلاتين خنزير"

"الغذاء والدواء" تنفي وجودها في الأردن ... والشرع يبيحها بشروط!

مكملات غذائية متنوعة – (تصوير هيا عرب عرفات)

صحافيون - هيا عرب عرفات

لم يخف مواطنون قلقهم، عبر أثير المحطات الإذاعية ومواقع الفتاوى عبر الشبكة العنكبوتية، من وجود مادة "جيلاتين الخنزير" في الأدوية وبعض المكملات الغذائية التي تباع في الصيدليات.

والجيلاتين – لمن لا يعرفه – هو مادة بروتينية يدخل في صناعة مواد كثيرة معظمها من الأغذية المصنعة، كما تستخدم في صنع غلاف الأدوية، يستخرج عادة من عظام البقر والخنازير وجلودها ومن حسك السمك، وهناك أنواع تستخرج من النباتات.

العشرينية "عبير محمود"، قالت أنها سمعت سابقا عن وجود "جيلاتين الخنزير" في بعض المكملات الغذائية، خاصة المكملات التي يتم وصفها للسيدات الحوامل منذ معرفتهن بحملهن حتى ولادتهن، إلا أنها لم تستطع التأكد إن كانت هذه المادة فعلا موجودة في المكملات الغذائية التي وصفتها لها الطبيبة، فأخذتها من باب "الضرورات تبيح المحظورات".

"صحافيون" بدورها، حاولت الاستقصاء عن وجود أدوية أو مكملات غذائية في الصيدليات الأردنية تحتوي في تركيبتها على "جيلاتين الخنزير"، حيث نفت الناطق الإعلامي في المؤسسة العامة للغذاء والدواء الصيدلانية هيام الدباس، وجود أي دواء أو مكمّل غذائي في الأردن يحتوي "جيلاتين خنزير"، مشددة على أن المؤسسة تمنع منعا تاما أي مستحضر يدخل في تصنيعه مادة "جيلاتين الخنزير" من دخول المملكة.

وأكدت الدباس أن المؤسسة تدقق جيدا أي مستحضر سواء كان دوائي أو مكمل غذائي قبل السماح بدخوله إلى الأراضي الأردنية.

دكتور الصيدلة عماد بدوان توافق رأيه مع الدباس، حيث أكد لـ"صحافيون" أن الأردن خالٍ من أي مستحضر دوائي أو مكمل غذائي يحتوي في تركيبته على "جيلاتين الخنزير".

وبددّ بدوان مخاوف المواطنين من وجود تركيبة هذه المادة بالصيدليات الأردنية، مؤكدا أن دول أمريكا وأوروبا قد تحتوي بعض الأدوية فيها على هذه المواد، إلا أن الأردن يمنع إدخالها إلى أراضيه منذ زمن.

ورجّح بدوان انتشار هذه الإشاعة وإثارة مخاوف المواطنين في الوقت الحاضر بسبب تنافسية بعض الشركات التي تصنّع المكملات الغذائية بشكل خاص والأدوية بشكل عام.

المفتي بدائرة الإفتاء العام الدكتور حسان أبو عرقوب أوضح لـ"صحافيون" أن استخدام "جيلاتين الخنزير" في صناعة المكملات الغذائية أو الأدوية، خاصة "الكبسولات منها" لا يوجب تحريمها، باعتبارها قد عولجت وتحولت إلى مادة أخرى.

وأشار إلى أنه وإن ثبت استخدام "جيلاتين الخنزير" في كبسولات المستحضرات، ولم تعالج وبقيت على نجاستها، فحينئذ تكون محرّمة ولا يجوز استخدامها إلا إن كان الشخص مضطرا إليها، والاضطرار يعني وجود مشقة في تحمّل ما يترتب على عدم تناولها مع عدم وجود بديل لها، حينها يجوز استخدامها لأن الضرورات تبيح المحظورات.

يذكر أن اعتقادا سائدا بين الشعوب العربية باختلاف مكوناتها أن هناك مواد غذائية ودوائية تحتوي في تركيبتها مادة "جيلاتين الخنزير"، واكتشفت بعض المواد الغذائية المصنعة للأطفال في إحدى الدول العربية المجاورة قبل فترة وتم إتلافها، في ما لم تسجل الأردن أي حالة بحسب تصريحات المؤسسة العامة للغذاء والدواء.

التصنيف: تقارير صحافية

أضف تعليق

3 تعليق

  • ريم الرواشدة 7 نيسان 2018 - 8:17 ص

    الحمد لله على نعمه علينا شكرا هيا على هل المعلومات

  • غيداء السالم 9 نيسان 2018 - 9:48 م

    لا حول لله ناقصنا ؟!!

    يعطيك العافية هيا

  • عيد الملقي 14 نيسان 2018 - 7:08 م

    مقال مهم جدا وخاصة لتضارب المعلومات واهمية الطرح