المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

إنتشار الهواتف الذكية يؤثر على صحة مستخدميها سلبيا

إنتشار الهواتف الذكية يؤثر على صحة مستخدميها سلبيا

صحافيون - إشراق القرالة 

وصلت نسبة إنتشار الهواتف الذكية في الأردن الى أكثر من 70% بزيادة بلغت 5% عن العام الماضي، وكان لدخول الجيل الرابع على شبكات الإنترنت أثر كبير على زيادة عدد مستخدمي الهواتف الذكية في الأردن، وذلك بحسب دراسة أجرتها مجموعة "المرشدون العرب" المتخصصة في دراسة أسواق الإتصالات والإعلام العربية.

عالميا ارتفع عدد مستخدمي الهواتف الذكية ليصل 6.1 مليار مستخدم حول العالم، اذا كنت واحدا من مستخدمي هذه الهواتف عليك أن تعرف ما تمثله لعقلك وجسمك؛ فالأبحاث الطبية الحديثة تقول أن التنبيهات المستمرة التي تصدر عن الهواتف الذكية تؤثر على هرمونات الجسم، وتعمل على تسارع ضربات القلب، وإضطراب في التنفس وخلل في وظائف الغدد الصماء وأرهاق للعضلات، فبات هنالك مصطلحات طبية ترتبط بإسخدام هذه الهواتف "كعنق الهاتف"، ويقصد بهذا المصطلح الألم الحاصل في فقرات العنق بسبب انحنائها بطريقة خاطئه عند إستخدام الهاتف لساعات طويلة .

الدكتور فاخر العاني إستشاري المخ والأعصاب، قال أن أغلب المرضى الذين يراجعون عيادته يشكون من الالام متعددة أبرزها الم في الأذن التي يستخدمونها بشكل متكرر لإجراء أتصالاتهم عبر الهاتف الذكي، أعراض متعددة أصبح من المعتاد على الدكتور فاخر تشخيصها بأنها أعراض مصاحبة لإستخدام الهواتف الذكية من بينها الشعور بعدم القدرة على التركيز والغثيان وضعف البصر لدى من يتابعون برامجهم المفضله عبر هواتفهم باستخدام التطبيقات المختلفة

ما يستغربه الدكتور فاخر أن أغلب مرضاه هم ما فوق سن الأربعين، ويعتقد أن ذلك يعود لزيادة الإهتمام بالصحة في هذا العمر بعكس الشباب الأصغر سنا، والذين قد لا يعيرون إنتباها لهذه الأعراض ويربطونها بأمور صحية مختلفة، وينصح الدكتور فاخر مرضاه بالتقليل من إستخدام هواتفهم قدر المستطاع والحرص على مراجعة الطبيب المختص في حال شعورهم بأي أعراض مماثلة لإستبعاد أسباب قد تكون أكثر جدية.

مستخدمو الهواتف الذكية يتفاعلون معها بمتوسط 85 مرة في اليوم، ويعتبرون الأذى النفسي الذي قد يسببه فقدان الهاتف يكاد يساوي الوقوع ضحية لأي حادث؛ فالتوتر الدائم بسبب الإستمرار بمراقبة أي تنبيه يصدر عن هاتفك يجعل دماغك بحالة إجهاد وخوف مما يؤثر على الوظائف الإدراكية العليا بالمخ فينتهي بك الحال بالقيام بأشياء غريبة وتعرض نفسك للمتاعب وذلك وفقا لدراسة نقلها موقع "بيزنس إنسايدر" .

أوضح الباحثون من جامعة "يوتا الأمريكية " أن نحو 97.5 بالمئة من البشر لا يمكنهم التركيز في أداء أكثر من مهمة في وقت واحد، مشيرين إلى أن واحدا من كل 50 شخصا يستطيعون القيام بذلك، إلا أن التنقل بين تنبيهات الهاتف والقيام بعدد من الأعمال في وقت واحد يؤدي إلى إحداث خلل في تلقي المهام بالنسبة للمخ للشخص الطبيعي، كمن يستخدم هاتفة اثناء القيادة مما يجعله غير قادر على التحكم بردود أفعالة اذا استدعت الحاجة ذلك الأمر الذي يعرض حياته وحياة الأخرين للخطر وقد أقرت قوانين تجرم إستخدام الهاتف اثناء القيادة في عدد كبير من الدول من بينها الأردن.

وخلص باحثون أستراليون بان 75% من مستخدمي الهواتف الذكية داخل دورات المياه يعرضون أنفسهم لمناطق خصبة بالبكتيريا التي تنتقل لهواتفهم المحمولة كبكتيرا السالمونيلا ، والآي كولاي والشيجلا وفيروسات مثل غاسترو وستاف وأوصوا بتنظيف جهازك بماده معقمة بشكل دوري وعدم وضعة على وجهك أثنء المكالمات لمدة طويلة حتى لا يسبب تهيجا بالجلد والإستعاضة عن ذلك بالسماعات الخارجية التي يجب أن تحرص على تنظيفها دائما.

وللتخفيف من إستخدام هاتفك الذكي، عليك أن توقف تنبيهات مواقع التواصل الإجتماعي وأن تحاول أن تمارس هواياتك ونشاطاتك المختلفة في الطبيعة ومع أشخاص يؤثرون على نفسيتك بشكل إيجابي، وأن تتوقف عن إستخدام هاتفك الذكي كمنبه، والعودة لإستخدام المنبة التقليدي وأن تتعهد لنفسك بعدم إستخدام هاتفك أثناء القيادة والأماكن العامة وقد تستطيع أن تحدد السبب الكامن وراء إستخدامك المفرط لهاتفك الذكي والبدء في حل تلك المشكلة في أسرع وقت ممكن .

التصنيف: الإعلام اليوم

أضف تعليق

3 تعليق

  • حمزة الصمادي 24 نيسان 2018 - 10:39 ص

    لم نستغرب قط أن الهواتف الذكية باتت حاليا في متناول أيدي الأطفال ومدى الضرر المستقبلي الذي ستشكله، علما بأنها استخدامها يتم بمعرفة من أولياء الامور وتعتبر مصدر فخر لهم.. للاسف
    شكرا للزميلة على تناول هذا الموضوع

  • إسماعيل ابوشخيدم 24 نيسان 2018 - 11:26 ص

    اصبحت الهواتف المحمولة من متطلبات العصر، واستخدامها بشكل متكرر يؤثر على الصحة.
    والمثل القديم يقول : "كل شيء يزيد عن حده، ينقلب ضده".

  • شيرين النعنيش 25 نيسان 2018 - 1:09 م

    موضوع مهم التطرق اليه