المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

تزوجت ومهرها جهل وفقر

تزوجت ومهرها جهل وفقر

 مدخل بيت رنا الفحل في منطقة سفح النزهة - (تصوير إشراق القرالة)

صحافيون - إشراق القرالة

بين مجموعة من البيوت المتواضعة في منطقة سفح النزهة، استأجرت رنا شقة تتكون من غرفتين، حبال الغسيل الممتدة أمام مدخل البيت وصندوق بلاستيكي جمعت فيه أحذية العائلة لتقوم بتنظيفها بعد اتساخها بالطين جراء الأمطار التي هطلت لوقت قصير، رائحة المنظفات تنبعث من شقة رنا ذات 27 عاما والمتزوجة منذ ان كانت في الخامسة عشر من عمرها من ابن عمها محمد، الذي هجرها بعد أن أصيب بمرض في كليتيه لم يمكنه من القيام بواجباته تجاه زوجته وأبناءه فأختار الابتعاد عنهم حلا

لم تتلق رنا تعليما، فهي لا تعرف القراءة والكتابة لأنها تربت يتيمة بلا أب وعائلة أمها لم تتمكن من توفير المال لتعليمها واخوانها، وهو أمر أبدت أسفها الشديد علية وتطمح لأن تعلم أولادها؛ مالك ذو الخمسة اعوام وحسام ذو الستة، ولكن عيناها تلمعان كلما ذكرت اسم ابنتها ملاك والتي تبلغ من العمر ثمانية اعوام فهي ابنة امها الذكية التي ستصبح طبيبة عندما تكبر .

رنا تنتظر قدوم العام المقبل بفارغ الصبر، فهي تريد أن تسجل ابنها مالك في المدرسة لتتمكن من ايجاد بعض الوقت لتتعلم في صفوف محو الأمية، ومن ثم ترغب بأن تتعلم حرفة التجميل لتستطيع أن تصرف على ابنائها؛ فراتب التنمية الاجتماعية والذي يبلغ 100 دينار لا يكفي لسد أجرة المنزل المتهالك والذي تنتشر الرطوبة بين جدرانه على الرغم من حرصها على بقاءه نظيفا ومرتبا .

اثاث منزلها المتواضع والذي لا يتعدى سجادتين وبعض الفراش الأرضي الذي يستخدمونه للجلوس والنوم، وخزانه وبضع أدراج وشاشة تلفاز تبرع بها أهل الخير لمساعدتها على العيش بكرامة، حاجتها لمواد غذائية وبعض الملابس هو أهم ما يشغل بالها فالطقس يزداد برودة مما يعني مصاريف أكثر مقابل تأمين المحروقات وجرة الغاز لتطبخ وتتدفأ مع أطفالها .

تعيل رنا نفسها بعملها في تنظيف البيوت مقابل ثلاثة دنانير عن كل ساعة، عمل تقول بأن بعض من تعمل لديهم من أصحاب الدخل المحدود مما يجعلها تتعاطف معهم فتخفض الأجرة للنصف، فالذي يفقد المال أعلم بكم الحاجة اليه، جمعية "أحباب الله الخيرية" تقدم لها بين فتره وأخرى بعض المساعدات، الا ان متطوعة في الجمعية السيدة "كرم نوفل" قالت بأن المساعدات التي ترد للجمعية الخيرية لا تكفي لمساعدة رنا وغيرها من المقيمين في منطقة سفح النزهة بشكل دوري بل هي عبارة عن مساعدات ظرفية تنتهي بزوال مصدرها .

الزواج المبكر وحملها لمسؤوليات عديدة بعمر صغير جعلها تدرك صعوبة تأمين لقمة العيش ومدى حاجتها لتعلم القراءة والكتابة لتستطيع تدريس ابنائها ودخول دورة تعليمية في التجميل تمكنها من اعالة نفسها ومواجهة الحياة بقوة أكبر

حالة رنا كحال ما نسبته 14% من الأردنيات المتزوجات بعمر مبكر، فوفقا لأخر احصائية فان 7598 عقد زواج مبكر من اصل 56570 عقد زواج تم في العام الماضي، وما يعرف بالزواج المبكر سواء للفتيات او الفتيان هو الزواج الذي يتم ما بين 15-18 عاما ويرجع القرار للقاضي بتزويج من بلغت الخامسة عشر اذا رأى ان في زواجها تحقيق لمصلحة لها وكذلك الأمر بالنسبة للزوج .

الزواج المبكر يؤثر على صحة المرأة في حال حصول حمل، فالمضاعفات التي قد تحصل عند فتاه من عمر الـ 15-19 تتضاعف عمن تتزوج ما بين 20- 24 فرص انجاب اطفال بإعاقات مختلفة وارتفاع نسبة الوفيات بينهم وذلك لعدم اكتمال النمو الجسماني للأم عدا عن عدم معرفتها السليمة لمواضيع تتعلق بالأمومة من حمل الى رضاعة طبيعية الى العناية بالطفل ومعاناتها لمضاعفات ما بعد الولادة من مشاكل في الجهاز البولي والعصبي والنفسي .

وفي اخر احصائية أجريت على المتزوجين مبكرا خلال عام 2016 أوضحت "تضامن" أن 204 حالة من بين 10907 من حالات المتزوجين مبكرا إنتهت بالطلاق في نفس العام وهو ما اصبح يسمى بالطلاق المبكر .

دائرة الإحصائات العامة نشرت ورقة تحليلة لعام 2017 بشأن الحالة الزواجية في الأردن تظهر علاقة قوية بين الزواج المبكر والإنقطاع عن التعليم الأمر الذي يؤثر في التنمية الإقتصادية للبلد ويحرم المجتمع من الإستفادة من كفائتهن التي لم تصقل بسبب عدم تعلمهن وما يعرقل عملية تعليمهن عدا عن رفض الزوج والعائلة منعهن من التعليم بشكل منتظم في المدارس خوفا من نقلهن لحياتهن الزوجية لزميلات الدراسة وهو أمر مرفوض مجتمعيا .

رنا عبرت عن رفضها لتزويج ابنائها بعمر مبكر لمعرفتها بما يفرضة هذا الزواج من أعباء نفسية ومادية فزوجها كان يعنفها لجهله بلأسلوب الصحيح في التعامل معها كزوجة لديها حقوق وكرامة يجب أن تصان من قبله أولا ولتجنيبهم مشاكل يمكن أن لا يستطيعون مواجهتها والتعامل معها بحكمة في عمر صغير .

التصنيف: تقارير صحافية

أضف تعليق

تعليق واحد

  • غيداء السالم 24 نيسان 2018 - 10:15 م

    الزواج المبكر من أخطر الجرائم نجاه الأطفل، شكرا اشراق