المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

وفاة 8 أشخاص على الطريق الصحراوي يفتح الباب مجددا أمام خطورة الشارع

 

وفاة 8 أشخاص على الطريق الصحراوي يفتح الباب مجددا أمام خطورة الشارع

 تصوير : jbc groub

صحافيون - غ.أ

لم يتردد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي في صب جام غضبهم على الجهات المسؤولة، و على رأسها الحكومة بعد حادث سير مروع حصد أرواح 8 أشخاص دفعة واحدة، بينهم 7 من أسرة واحدة.

الخبر الذي جاء من الطريق الصحراوي جدد آلام الأردنيين، لا سيما أولئك الذين فقدوا أعزاء على طريق أخذ سمعة سيئة، و مسمىً قاسٍ "طريق الموت".

النبأ تفاعل بشكل أكبر حين تبين أن الضحية و بقية أفراد أسرته، هو عضو في البرلمان الأردني. مسؤولون أردنيون سرعان ما نعوا النائب الفقيد و أسرته، كان على رأسهم رئيس مجلس النواب عاطف الطراونة، الطراونة أعلن عن تأجيل جلسة برلمانية في أعقاب الحادث المؤلم.

 للنائب محمد العمامرة الحويطات و أفراد أسرته الـ6 ضحايا جدد على الطريق الصحراوي في منطقة "سواقة" جنوب العاصمة. الحادثة و أعادت للأذهان حوادث متكررة حصدت أرواح كثر خلال السنوات السابقة.

و يشتكى مسافرون و ركاب من رداءة الطريق رغم أعمال الصيانة و الترميم التي بدأت منذ نحو سنتين، و يبلغ طول الطريق الصحراوي من العاصمة و حتى محافظة العقبة جنوبا نحو 365 كلم.

و رصد الجهات المسؤولة مبلغا بعشرات ملايين الدولارات للتعامل مع طريق لطالما شكل عصبا تجاريا و اجتماعيا بين جنوب و وسط المملكة و حتى شمالا، و هو طريق دولي استراتيجي يربط بين المنفذ البحري الوحيد في البلاد و دول الجوار سوريا و العراق.

التصنيف: اخبار

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات