المواد و الآراء و التعليقات الواردة في الموقع تعبر عن وجهة نظر أصحابها ولا تمثل بالضرورة معهد الإعلام الأردني

شريط الاخبار

متحف الأطفال الأردني ... أطفال حول العالم

ميريه الجراح

متحف الأطفال الأردني هو مؤسسة غبر ربحية أطلقتها جلالة الملكة رانيا العبدالله يهدف تكريس فكرة اللعب التفاعلي للأطفال والاكتشاف بالإضافة إلى مشاركة الأهل هذه التجربة مع أبنائهم، تأسس المتحف عام 2007 ويقع على مساحة 8.500 متر مربع، يضم ما يزيد عن 180 معروضة بالإضافة إلى الساحة الخارجية، الحديقة السرية، استديو الفن، المكتبة ومختبر الاختراع.

يقع المتحف في حدائق الملك حسين بجانب متحف السيارات الملكي، يقدّم المتحف الفعاليات والنشاطات على مدار العام يوميّاً عدا يوم الثلاثاء من الساعة التاسعة صباحاً حتى الخامسة مساءً، زار المتحف منذ تأسيسه ما يزيد عن 2.5 مليون زائر وسعر التذكرة ثلاثة دنانير للكبار والصغار تشمل جميع الفعاليات والنشاطات.

يقول حسن عبابنة موظف علاقات عامة في المتحف إن المعروضات الموجودة في المتحف تكمّل ما يدرسه الأطفال في المدارس وتناسب جميع مواد المنهج الدراسي من العلوم، الفلك، الطبيعة  وتناسب الأعمار من سنة إلى 12 سنة.

وضّح عبابنة أن شهر 11 تشرين الثاني كان احتفالاً بيوم الطفل العالمي تحت عنوان "أطفال حول العالم"، تعلّم الأطفال في هذا الشهر الثقافات حول العالم، اللغات، العادات والتقاليد والمعالم السياحية في دولٍ عدّة، قرأ الأطفال في المكتبة العديد من القصص حول ثقافات دول العالم، أما في استديو الفن رسم الأطفال لوحات فنية عن ثقافات عديدة.

"يوجد في مكتبة المتحف من خمسة إلى سبعة آلاف كتاب باللغتين العربية والانكليزية، أما مختبر الاختراع فيشكل مساحة واسعة تمكّن الطفل من الاكتشاف والإبداع، مجهز بأدواتٍ بسيطة  توفر للطفل إمكانية صنع ما يريد من زورق ورقي إلى سيارات تسير على دارات كهربائية بسيطة بالإضافة إلى بعض النشاطات الأخرى التي يتم ترتيبها مسبقاً من قبل المتحف".

"تهدف الحديقة السريّة إلى ربط الأطفال مع الطبيعة من خلال تدريبهم على الزراعة والعناية بالزهور والنباتات والبيوت البلاستيكية، أما في استديو الفن ندرّب الأطفال على الرسم والأعمال واليدوية وننظّم نشاطات فنيّة لاكتشاف ميول الفنّ عند الأطفال".

وضّح عبابنة أن قسم المعروضات مقسم على زوايا ومناطق عدّة، يوجد زاوية للتعرف على جسم الإنسان من الحواس الخمس إلى الجهاز الهضمي والوراثة كما يمكن للطفل ارتداء ملابس الطبيب وتعليمه كيفية معالجة المرضى.

"هناك معروضة "كان يا مكان"  خاصة بالأطفال من عمر سنة إلى خمس سنوات، يوجد فيها مجسمات للعديد من الحيوانات يمكن للأطفال الركوب عليها وسماع صوت كل حيوان منها، فيها قسم آخر للتعرف على الأسماك وحركة المياه وقسم آخر للألوان، كما يوجد زاوية لرواية القصص من قبل أهالي الأطفال إن رغبوا أو من قبل موظف من المتحف، تمت دراسة الأشياء الموجودة في هذه المعروضة بشكل خاص لتناسب هذه الفئة العمرية".

تحتوي معروضة التنوع الحيوي على أبرز الحيوانات والنباتات الموجودة في الأردن كمجسم طائر الحباري، ويتعلم الأطفال في هذه المعروضة عن الغابة وطريقة تخفي الحيوانات فيها ويوجد مجهر خاص يرى الأطفال من خلاله أوراق الأشجار والأخشاب للتعرف عليها عن كثب، تم افتتاح هذه المعروضة عام 2018 بالاشتراك مع اللجنة الملكية لحماية الطبيعة.

كما يهدف المتحف لتعليم الأطفال كيفية العيش في المدينة والتسوّق والتعامل مع البائعين من خلال معروضة "ساحة المدينة"، كما تم افتتاح "مركز أمني" يتعلّم الأطفال فيها الالتزام وكيفية التعامل مع الناس والبائعين، يوجد أيضاً "البنك" ليعرف الأطفال من خلاله كيفية الدخول إلى البنك والتعامل مع الموظفين داخله.

يوجد في المتحف أيضاً معروضة "القبة الفلكية"  ليتعرف الطفل على الشمس والنجوم والمجرّات السماوية، كما يوجد منطقة البناء يتعلم الطفل فيها كيفية التعامل مع عمال البناء وتجربة أن يكون مهندس بالإضافة إلى منطقة الحضارات يتعرف الأطفال من خلالها على الحضارات القديمة والإنسان القديم والعيش في الكهوف.

يمكن للطفل أن يعيش تجربة الطيران من خلال معروضة "الطيران"، يستطيع أن يكون مسافراً، طياراً، مضيف طيران أو مراقب أبراج، يوجد أيضاً معروضة تمكن الطفل من أن يكون مذيعاً للأخبار أو صحفي ويستطيع تقديم نشرة إخبارية صغيرة ويرى نفسه على التلفاز في المتحف.

يوجد أيضاً زاوية للتعرف على السيارات من الداخل وطريقة تركيب قطع السيارات بطريقة مبسطة للأطفال كما يتوفر قسم خاص باللياقة البدنية فيها العديد من الأجهزة الرياضية.

أما معروضة "أنا التغيير" التي حصلت على جائزة الإمارات الذهبية، يتعلّم الأطفال من خلالها كيفية التوفير في الماء والكهرباء وتوليد الطاقة.

يستقبل المتحف الرحلات المدرسية من المدارس الحكومية مجاناً والمدارس الخاصة عن طريق حجز مسبق، تكون مدّة الزيارة ساعة ونصف يستوعب المتحف في كل زيارة حوالي 250 طالباً.

يقول عبابنة: بعد صدور قانون وزارة التربية الجديد بمنع الرحلات المدرسية، أصبح المتحف يذهب إلى المدارس ويتم نقل المعروضات التي يحبها الأطفال وإجراء بعض النشاطات والفعاليات داخل المدرسة.

يستقبل المتحف أيضاً العديد من الأطفال والأهالي مجاناً من خلال اتفاقيات يجريها المتحف مع العديد من المنظمات والجمعيات، كما أن أول سبت من كل شهر يكون يوماً مجانياً للجميع.

يهتم المتحف بجميع الأطفال في الأردن لذلك ابتكروا فكرة المتحف المتنقل، يتم من خلاله نقل بعض المعروضات إلى المحافظات الأخرى كمعروضة ساحة المدينة، القبة الفلكية، ساحة الرسم، الألعاب وغيرها من المعروضات التي يسهل حملها.

ينظم المتحف المتنقل مرتين في السنة، الجولة الأولى من شهر 1 إلى شهر 5 والجولة الثانية من شهر 9 إلى شهر 12 ،تغطي كل جولة من خمس إلى ست مناطق في شمال وجنوب المملكة، والدخول إلى المتحف المتنقل يكون مجانياً للأطفال وذويهم.

التصنيف: بورتريه، قصة إخبارية

أضف تعليق

لا يوجد تعليقات